القاهرة : الإثنين 27 مايو 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
منوعات
الجمعة 15/مارس/2019 - 07:36 م

"الاسترخاء والشاي والقهوة"..أبرز عادات وتقاليد مسلمي نيوزيلندا

الاسترخاء والشاي
نور أيمن
dostor.org/2553697

"نيوزيلندا"، بلد تحظى بالكثير من العادات والتقاليد التي يتميزون بها، عن غيرها من المناطق، فتمتلئ نيوزيلندا بالعديد من المسلمين الذين يملكون روحًا من المساعدة والتأقلم مع كل من يأتي لبلادهم.

من أهم الأشياء التي يُعرف بها الشعب النيوزيلندي أنهم محبين للسفر والتجول حول العالم بصورة مستمرة، لذا يعلمون جيدا كيفية التعامل مع زوار بلادهم.

تتميز هذه البلاد بالقدرة على التجمع بصورة سريعة وخلق الصداقات، كذلك قضاء الكثير من الوقت الممتع، بجانب إصرارهم على مشاركة الطعام، التي تعتبر من أهم عادات وتقاليد نيوزيلندا التي يحافظون عليها.

يتميز الشعب النيوزيلندي بحبهم للإسترخاء كثيرًا، بينما فيما يخص ضيافتهم فتكون تحت بند الشاي والقهوة فقط في جميع المناسبات الخاصة بهم.

أما عن المشروبات الكحولية فهناك عادات يتبعها سكان المنطقة، منها عدم تناولها في الجلسات الاجتماعية مع العائلة أو الأصدقاء، كذلك عدم تناول لمن هم دون الثامنة عشر لها، فيعرف عنه أنه شعب متحفظ خاصة المسلمين منهم.

يكون الذهاب للشراب بعد العمل أيام الجمعة من أهم عادات وتقاليد نيوزيلندا، لكنه يشترط اصطحاب رفاق العمل فقط، ولا يجوز استدعاء أي من أفراد العائلة.

ويعتبر التدخين أمر نادر في نيوزيلندا، حيث هناك قواين تمنع تواجده في المباني العامة مثل المطاعم، والحانات، فيعتبر من النادر تناول الدخان خارج المنزل.

الشعب النيوزلندي شعب ودود، لكنه يحب أن يحتفظ بخصوصيته، وعليه هناك بعض القواعد التي لا يمكن لأحد أن يتخطاها وهي عدم السؤال حول مرتب الشخص أو لماذا لم يتزوج أن ينجب أطفال، كذلك السؤال عن الوزن.

يتحدثون اللغة العامية التي تكون بشكل سريع التي لا يمكن فهمها أحيانًا، وفيما يخص التحية بينهم فالتقبيل على الخد تحية شائعة، ومن عاداتهم المتميزة أيضًت هو قضاء بعضهم للصلاة شكر للرب قبل تناول الطعام مباشرة.

ads
ads
ads