القاهرة : الخميس 21 مارس 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
محطة مصر
الأحد 10/مارس/2019 - 07:37 م

في ذكرى ميلاد إيناس الدغيدي.. طالبت بتقنين الدعارة

في ذكرى ميلاد إيناس
عبد الرحمن جميل
dostor.org/2547997

صدمت المجتمع عندما نادت بالسماح بإقامة علاقات جنسية للشباب قبل الزواج، واعتبرت أن الجنس بشكل عام حرية شخصية، هذا ما يذكره الكاتب ياسر ثابت، في كتابه «سيرة اللذة والجنس في مصر»، للمخرجة إيناس الدغيدي في ذكرى مولدها اليوم عام 1953.

يروي ياسر ثابت، في كتابه أن "الدغيدي" - حسب تصريحاتها – تقول إن هناك أناسًا يخافون الإقدام على الجنس معللة بأنه "محطوط في مخهم من وهما صغيرين إنه حرام.

وينقل "ثابت" عنها قولها، إن ممارسة الجنس اختيار شخصي ليس له أي اعتبارات من الآخرين، وهذا حق لكل شخص يمارسه حسب فكره وحسب عقليته وعاداته وتقاليده.

وترى الدغيدي، أن العلاقة الجنسية قبل الزواج، تكمن أهميتها في معرفة الأشخاص بعضهم البعض قبل الزواج، منوهة بوجود مشكلات كبيرة تظهر بعد الزواج من الناحية الجنسية، تتمثل في ظهور حالات عجز جنسي بين الشباب، الأمر الذي يؤدي للطلاق.

الزوبعة التي أثارتها الدغيدي، وصدمت الرأي العام لم تكن الأولى ولن تكون الأخيرة في الأغلب فقد صرحت عام 2000 بأن الكثير من الفتيات في مصر سيدات، سبق فض أغشية بكارتهن، إلا أنهن أجرين عمليات ترقيع لغشاء بكارة، وهو ما عرضها لهجمة شرسة في حينه، لإساءتها لنساء مصر.

وحين دعت "الدغيدي" إلى تقنين بيوت الدعارة، ومنح تراخيص لفتيات الليل الاتي يمارسن مهنة في التاريخ، دافعت عن وجهة نظرها بأن "الدعارة حسب ما يعلم الجميع موجودة في كل العالم، وأنها من أقدم المهن، ولا يمكن محاربتها ويجب تقنينها، ومنح بيوت الدعارة تراخيص، مشيرة إلى أن هدف ذلك تلافي سلبياتها، فالتراخيص يحصرها في مكان معلوم، وإجراء كشف طبي على ممارسيها، مشيرة إلى أن تراخيص بيوت الدعارة في مصر سيقلل من ضغط الجنس على الشباب، موضحة أن تراخيص بيوت الدعارة سيعود بالفائدة على المجتمع.

ads
ads