القاهرة : السبت 15 ديسمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
لايف ستايل
الخميس 06/ديسمبر/2018 - 05:21 م

تعرف على دورالطب النفسي في تجديد الخطاب الديني

تعرف على دورالطب
رشا نصر
dostor.org/2425365

قال الدكتور يسري عبدالمحسن، أستاذ الطب النفسي بكلية الطب جامعة القاهرة، أن الطب النفسي جزء من كل مرتبط بوعي وإدراك الناس بكل ما جاء بالقرأن الكريم والسنة والعمل على تطويع هذه المبادئ لتتناسب مع روح ولغة العصر والتقدم والتطور في مجالات الحياة، فالطب النفسي له دور أساسي في تجديد الخطاب الديني من حيث تهيئة الناس لقبول الفكرة والدعوة إلى إرساء مبدأ الديمقراطية في تقبل أراء الأخرين وعدم التحيز والذي لا يتحقق إلا بأعصاب هادئة ورؤية للحياة تتناسب مع المعطيات والإمكانيات المتاحة.

وأضاف أن الدين أشمل وأعم من الطب النفسي، فالدين يحفظ التوازن بين الإنسان ونفسيته ويخفف من معاناة الإنسان وسعية بالحياة وقدرتة على حل مشاكله.

وأضاف الدكتور سعيد عبدالعظيم، أستاذ الطب النفسي بكلية الطب جامعة القاهرة، أن تجديد الخطاب الديني موضوع الساعة والذي أثير في خطاب الرئيس، وشيخ الأزهر، ووزير الأقاف، أعطت معاني كثير وللطب النفسي دور كبير في هذا الصدد، فمصر دولة معتدلة تتميز بالوسطية والدين الإسلامي والأديان كلها تتميز بالوسطية وتحض علي المحبة والمساواة وهذه مفاهيم نفسية وليست دينية فقط.

وأوضح "عبد العظيم" أنه على الإنسان أن يوائم بين مصالحة وبين مصالح الأخرين ومراعاة ظروف العالم الخارجي ومصالح الدولة في اعتباراته، فكل هذا يحتاج إلى إنسان سوي نفسيًا والشخصية لابد أن تتسم بالمرونة، والتي يكتسبها في سنوات عمرة الأولي من البيت والمدارسة، فكل هذا يحتاج تهيئة وتربية نفسية، والذي تحتاج إلى تطوير شكل التعليم بحيث نخرج من الطالب من نظرية الحفظ التي تخلق شخصًا غير قادر على الفهم والتعايش والابتكار والتطوير.

ads