القاهرة : الأحد 16 ديسمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
الثقافة
الأحد 02/ديسمبر/2018 - 09:18 م

قصة أزرار أكمام البدلات.. روايات متعددة من الحرب إلى الزينة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
dostor.org/2420058

تتعدد‭ ‬القصص‭ ‬بشأن‭ ‬وجود‭ ‬أزرار‭ ‬على‭ ‬أكمام‭ ‬البدلات‭ ‬الرسمية،‭ ‬وتتنوع‭ ‬الروايات‭ ‬لتبدأ‭ ‬تاريخيا‭ ‬من‭ ‬المعارك‭ ‬القديمة،‭ ‬ومرورا‭ ‬بتسهيل‭ ‬عملية‭ ‬اللبس،‭ ‬ووصولا‭ ‬إلى‭ ‬اعتبارها‭ ‬جزءا‭ ‬من‭ ‬الزينة‭ ‬ليس‭ ‬إلا‭.‬


وتقول‭ ‬إحدى‭ ‬الروايات‭ ‬إن‭ ‬القصة‭ ‬بدأت‭ ‬مطلع‭ ‬القرن‭ ‬الثامن‭ ‬عشر‭ (‬1701‭ ‬إلى‭ ‬1800‭)‬،‭ ‬عندما‭ ‬كانت‭ ‬أكمام‭ ‬البدلات‭ ‬ضيقة‭ ‬كثيرا،‭ ‬فكان‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬وضع‭ ‬أزرار‭ ‬في‭ ‬أطرافها‭ ‬لمساعدة‭ ‬الشخص‭ ‬على‭ ‬تمرير‭ ‬يده‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬إغلاقها‭.‬


وفي‭ ‬رواية‭ ‬ثانية،‭ ‬نشأت‭ ‬فكرة‭ ‬وضع‭ ‬الأزرار‭ ‬على‭ ‬أكمام‭ ‬البدلات‭ ‬الرسمية‭ ‬من‭ ‬الزي‭ ‬العسكري‭ ‬للجنود‭ ‬في‭ ‬أرض‭ ‬المعارك،‭ ‬إذ‭ ‬كان‭ ‬للأزرار‭ ‬دور‭ ‬في‭ ‬تسهيل‭ ‬رفع‭ ‬الكم،‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬أصيب‭ ‬الجندي‭ ‬في‭ ‬يده‭ ‬لتضميد‭ ‬جراحه‭.‬


وتقول‭ ‬مصادر‭ ‬تاريخية،‭ ‬إن‭ ‬قصة‭ ‬هذا‭ ‬الابتكار‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬ملك‭ ‬بروسيا‭ ‬فريدريك‭ ‬الكبير‭ (‬1712-1786‭)‬،‭ ‬وهي‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬ألمانيا‭ ‬حاليا،‭ ‬والذي‭ ‬أمر‭ ‬بوضع‭ ‬الأزرار‭ ‬على‭ ‬أكمام‭ ‬بدلات‭ ‬الجنود‭ ‬ليمنعهم‭ ‬من‭ ‬مسح‭ ‬أفواههم‭ ‬وأنوفهم‭ ‬أثناء‭ ‬المعارك‭.‬


وتنسب‭ ‬بعض‭ ‬المصادر‭ ‬الرواية‭ ‬السابقة‭ ‬إلى‭ ‬الجنرال‭ ‬نابليون‭ (‬1769-1821‭)‬،‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬تعجبه‭ ‬عادة‭ ‬مسح‭ ‬الجنود‭ ‬أنوفهم‭ ‬وأفواههم‭ ‬بأطراف‭ ‬أكمام‭ ‬البدل‭ ‬العسكرية،‭ ‬فأمر‭ ‬بوضع‭ ‬الأزرار‭ ‬لوقف‭ ‬هذه‭ ‬العادة‭.‬


وفي‭ ‬يومنا‭ ‬هذا،‭ ‬تعتبر‭ ‬الأزرار‭ ‬على‭ ‬أكمام‭ ‬البدلات‭ ‬رمزا‭ ‬للأناقة،‭ ‬أو‭ ‬للتدليل‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬الماركة‭ ‬التي‭ ‬يرتديها‭ ‬الشخص‭ ‬من‭ ‬النوع‭ ‬الفاخر،‭ ‬خصوصا‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬كانت‭ ‬هذه‭ ‬الأزرار‭ ‬ذهبية‭ ‬أو‭ ‬فضية‭.‬

ads