الخميس 17 أكتوبر 2019 الموافق 18 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

كلمة السكرتير التنفيذي للأمم المتحدة فى ختام "التنوع البيولوجي"

الجمعة 30/نوفمبر/2018 - 12:33 م
جريدة الدستور
محمد إبراهيم
طباعة
أكدت الدكتورة كريستيانا بالمر، السكرتيرة التنفيذية لاتفاقية "التنوع البيولوجي"، إنه رغم كل النجاحات الهائلة التي ساهمت فيها هذه الاتفاقية منذ أكثر من 25 عامًا، إلا أننا بحاجة إلى التضامن أكثر من أجل حماية التنوع البيولوجي، من خلال إشراك جمهور أوسع من كافة الشركاء.

واستعرضت "بالمر"، خلال كلمتها الختامية في احتفالية ختام مؤتمر "التنوع البيولوجي" الرابع عشر للأمم المتحدة الذي عقد في مدينة شرم الشيخ الأسبوعين الماضيين، عددًا مما تم التوصل إليه من إنجازات خلال مؤتمر الأطراف الرابع عشر، منها إقرار القمة الأفريقية للتنوع البيولوجي، وما تضمنتها من خطة عمل طموح والخاصة بالأولويات الأفريقية للتنوع البيولوجي، كذلك تم تأكيد الوزراء ورؤساء الوفود بالعمل على جميع المستويات داخل حكوماتهم وعبر جميع القطاعات لتعميم التنوع البيولوجي، كما التزموا بتسريع الجهود لتنفيذها الخطة الاستراتيجية للتنوع البيولوجي 2011-2020، وتحقيق أهداف أيشي للتنوع البيولوجي.

كما أضافت أنه يجب علينا الاستمرار في المشاركة، وبناء تحالفات متعددة بالقطاعات المختلفة وبين جميع أصحاب المصلحة للوصول لأهدافنا المشتركة وهو حماية التنوع البيولوجي وما يتضمنه إعلان خارطة الطريق "مصر- بكين" من خلال التعاون بين مصر والصين وأمانة اتفاقية التنوع البيولوجي للعمل من أجل الطبيعة والناس، والذى يهدف جدول أعماله إلى تحفيز وتجمع وتنسيق كافة الإجراءات من جميع القطاعات وأصحاب المصلحة دعمًا للتنوع البيولوجي وطرقه التي لا تعد ولا تحصى والتى تتضمن التصدى للتحديات العالمية، والسعى نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة والأمن الغذائي والتخفيف من حدة تغير المناخ والتكيف والصحة والرفاهية والأمن البشري.

وتابعت: نحن نرى بالفعل استجابات أولية لندائنا العاجل للعمل ومساهمات أولية من القمة العالمية السادسة للتنوع البيولوجي المحلي، والحكومات دون الوطنية وقمة الطبيعة والثقافة، برعاية مشتركة مع اليونسكو.

وأضافت: نحن ندعو إلى مزيد من المساهمات من أصحاب المصلحة، بالتواصل لبناء حركة عالمية في الفترة التي تسبق عام 2020 وما بعده لحماية التنوع البيولوجي، كما اتفقت الأطراف على تسريع العمل لتحقيق أهداف أيشي للتنوع البيولوجي من الآن وحتى عام 2020 على كافة المستويات العالمية والإقليمية والوطنية ودون الوطنية.

كما أوضحت أن المنتديات المتوازية التى تم عقدها خلال المؤتمر تعد جسورًا مهمة لإنقاذ الحياة على الأرض، حيث أظهر منتدى الأعمال والتنوع البيولوجي الاهتمام الكبير من مجتمع الأعمال في
العمل معنا لتعميم التنوع البيولوجي في مجالات العمل المختلفة، ونحن نحتاج إلى مواصلة العمل لإشراك القطاع الخاص على جميع المستويات فى خطط العمل.

واستطردت: كما أكد المؤتمر أن المجتمعات المحلية تعد شريكًا أساسيًا في أعمالنا لإنقاذ الحياة على الأرض، وأن التنوع الثقافي يسير جنبًا إلى جنب مع حفظ التنوع البيولوجي، مع ضرورة إشراك الشباب فهم المستقبل.

وفى ختام كلمتها تقدمت بالشكر للحكومة المصرية والرئيس عبد الفتاح السيسى، والدكتورة ياسمين فؤاد، والمحافظ خالد فودة على حسن الضيافة وحفاوة الاستقبال.

كما تقدمت بالشكرا لجميع الوفود والبلاد التى خصصت دعم لهذا المؤتمر، مشيرة الى ضرورة العمل المشترك نحو خارطة طريق 2050، لنرى مستقبلا من الحياة فيها الانسجام مع الطبيعة.

الكلمات المفتاحية

ads