الثلاثاء 23 يوليه 2019 الموافق 20 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads

القلعة جنب البحر

الثلاثاء 20/نوفمبر/2018 - 11:13 ص
جريدة الدستور
أحمد القاضى
طباعة
ads

فى أقصى غرب الإسكندرية شيدت منارتها، التى ما لبثت أن أهدمت وأنشئت قلعة قايتباى بدلًا منها، حيث بدأ السلطان الأشرف أبوالنصر قايتباى بناء هذه القلعة فى سنة 882، ومن وقتها وحتى اليوم تكالب عليها الكثير من المهمات، فهى الحصن المنيع الذى يحمل بين طياته عبق التاريخ وأصالته.

هنا فى نفس المكان وبعد مرور المئات من السنوات، لا يزال محتفظًا بهيبته، يتسابق فى زيارته العشرات من الناس بشكل يومى، بينهم أجانب ومصريون، تخصص الدولة أسعارًا مخفضة للطلبة حتى يعرفوا تاريخ بلادهم، فلا تتعدى سعر تذكرتهم الخمسة جنيهات، مما أدى إلى وجود زيارات كثيرة لطلاب المدارس سواء بشكل فردى أو فى رحالات منتظمة.

على سفح القلعة، يوجد العشرات من الشباب الذين يلتقطون صورًا تذكارية «السيلفى»، لتشهد هذه القلعة منذ شيدوها وحتى اليوم، اختلافًا فى الرواد، والأجيال والأفكار، إلا أنها لاتزال على حالتها تستوعب الجميع دون أن تنفرمن أحد، وتقدم البهجة والمتعة لكن من يقصدها، بعدما يشاهد كل هذا الفن الذى لم تمحوه السنوات.


ads
ads
ads
ads