رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الإسترلينى يتعافى لكنه يتجه لتسجيل أكبر خسائر أسبوعية منذ أغسطس

الإسترليني
الإسترليني

ارتفع الجنيه الإسترلينى أمام العملات الرئيسية خلال تعاملات، اليوم الجمعة، لكنه يتجه لتسجيل أكبر خسائر أسبوعية منذ أغسطس الماضي.

وارتفع الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي بنحو 0.3% إلى 1.2815 دولار، حيث يتجه لتسجيل خسائر أسبوعية بنحو 1.1%.

كما زادت العملة البريطانية اليوم أمام اليورو بنسبة 0.3%، مُسجلة 0.8839 جنيه إسترلينى.

وكان الجنيه الإسترلينى قد سجل أمس أسوأ أداء يومى أمام العملة الأوروبية الموحدة منذ الفترة التى سبقت البريكست.

وتسبب في الهبوط الحاد للجنيه الإسترلينى موجة الاستقالات فى الحكومة البريطانية، اعتراضًا على اتفاق البريكست، حيث اعتذر كل من وزير المملكة المحتدة لشئون البريكست، ووزيرة الهجرة والعمل، عن عدم الاستمرار في الحكومة.

وفي الأسبوع الجاري، أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، موافقة حكومتها على المسودة التي توصلت إليها المملكة المتحدة مع الاتحاد الأوروبي بشأن البريكست.

ورغم أن ماي أكدت  دعمها الكامل لمشروع اتفاقية البريكست، فإن تقارير صحفية أفادت بأن رئيسة الوزراء البريطانية قد تواجه استفتاء لسحب الثقة في الأسبوع المقبل.

وعلى الرغم من ذلك، فإن العملة البريطانية تلقت دعمًا من تأكيد بعض وزراء الحكومة والمناهضين لوحدة منطقة اليورو على استمرارهم فى مناصبهم، وعدم عزمهم التقدم باستقالاتهم، إلى جانب دعم ماي لخطتها بشأن البريكست.