الجمعة 06 ديسمبر 2019 الموافق 09 ربيع الثاني 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

8 مؤشرات تنذر بقرب نهاية حياتك الزوجية

الأربعاء 04/يوليه/2018 - 11:33 ص
جريدة الدستور
هدير القاضي
طباعة
يعد التفاهم بين الزوجين أحد أهم الأعمدة التي تقوم عليها علاقة مستقرة، إلا أن البعض يتغير سلوكهم وتفكيرهم بعد الزواج، لإعتقادهم بأن الزواج علاقة مضمونة لا تنتهي، فيتجاهلون أخطائهم بحجة أن الوقت مباح أمامهم، الأمر الذي يؤدي إلى وقوع خلل في التوازن بين الزوجين.

ومن الضروري الانتباه إلى التغيرات التي تطرأ على الحياه الزوجية أولًا بأول مع محاولة التغلب عليها سريعًا قبل تفاقمها فيصعب حلها.

ونقدم 8 مؤشرات ظهورها ينذر بأن الحياة الزوجية في مأزق:

1-عدم احترام الشريك للآخر
يتمثل ذلك في الحديث معه بشكل غير لائق، ويتضمن الحوار ألفاظ بزيئة، علاوة على إرتفاع صوت أحدهما على الأخر فيتسبب في الشعور بالإهانة.

2- الإهمال العاطفي
التقصير في التعبير عن مشاعرك للشريك يساهم في نشر الجفا، ففي الوقت الذي يقصر أحد الطرفين في توطيد مشاعر الحب يؤكد ذلك على إنهار العلاقة بينهما.

3- التجاهل
عندما يتجاهل الشريك كل ما قدمته من أجله ولا يتذكر وقفتك بجانبه، يدل على أن هناك شيئًا خاطئًا، أو بمعنى أخر تجاهلك في حياته بمعنى عدم مشاركة الطرف الأخر في أمور حياته اليومية يدل على أن الإنفصال بينكما أصبح شيئا حتميا.

4- تجاهل المشاعر الحياتية
عندما تجد شريكك يتخلى عنك في الوقت الذي تكن بحاجه إليه، ولا يكترث لتعبك أو همومك، فأعلم أن الوقت حان للإنفصال.

5- اختلاف القيم
سعي شريكك لإجبارك على فعل شئ لا يتناسب مع قيمك ومبادئك أو مطالبتك بتغيير مبادئك لتتناسب معه، فيؤثر ذلك مع مرور الوقت بشكل سلبي على العلاقة.

6- الملابس المثيرة
عندما تجد ملابس الشريك وقت النوم تغيرت وحلت محلها ملابس النوم الإعتيادية.

7- الخلافات
إذا وجدت أن الخلافات بينك وبين شريكك تستمر طويلًا وتزداد حدتها يومًا عن الأخر، دون تنازل أي طرف منكما لإيجاد الحلول المناسبة.

8-أخر من يعلم
إذا وجدت فجوة واسعة في حياتك الزوجية، وأصبح كل طرف يعمل ما في باله دون الرجوع للطرف الأخر.