الأحد 26 يناير 2020 الموافق 01 جمادى الثانية 1441

ارتفاع إنتاج "الفرعونية للبترول" إلى 600 مليون قدم مكعب غاز يوميًا

الخميس 31/مايو/2018 - 10:12 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ ش أ
طباعة
ذكرت الشركة الفرعونية للبترول أن إجمالي إنتاجها من الغاز وصل إلى حوالي 600 مليون قدم مكعب يوميًا بالإضافة إلى 11 ألف برميل متكثفات يوميًا.

وأكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية خلال جولة تفقدية لمتابعة سير العمل في مواقع إنتاج البترول والغاز بمحافظة بورسعيد أن مشروعات إنتاج الغاز الطبيعي واستغلاله واستخلاص مشتقاته ذات القيمة الاقتصادية المرتفعة بمحافظة بورسعيد تُمثل نموذجًا ناجحًا لاستغلال ثروات مصر من الغاز الطبيعي لصالح الاقتصاد القومي كهدف استراتيجي يتبناه قطاع البترول خاصة بعد الطفرة التي شهدتها صناعة الغاز في مصر خلال الفترة الأخيرة.

وأشار الوزير، في بيان اليوم الخميس، إلى أن الفترة القادمة ستشهد تكثيفًا لأنشطة البحث والاستكشاف عن البترول والغاز خاصة بعد طرح مناطق جديدة بحرية وبرية في مزايدتين عالميتين أمام الشركات العالمية وهو ما يؤدى إلى زيادة وتعظيم إنتاج واحتياطي مصر من البترول والغاز.

من جانبه، قال المهندس حسن عبادي رئيس الشركة الفرعونية للبترول، إن الشركة نجحت في الإنتاج المبكر من حقل أتول بالمياه العميقة بالبحر المتوسط في ديسمبر الماضي، بطاقة إنتاجية بلغت 350 مليون قدم مكعب غاز يوميًا و5ر10 ألف برميل متكثفات يوميًا وبإجمالي استثمارات حوالي مليار دولار، وقد ساهم هذا الحقل في زيادة معدلات الإنتاج اليومي إلى حوالي 116 ألف برميل زيت مكافئ يوميًا وهو يمثل أعلى معدل إنتاج للشركة منذ تأسيسها.

ولفت أن الشركة تشارك حاليًا بورشة العمل الموسعة الخاصة بعمل الدراسات الفنية لحقل "هارمتان" مع شركتي "بي بي" البريطانية و"شل" العالمية لحفر وإكمال 3 آبار وتنفيذ تسهيلات الإنتاج البحرية وربط ومعالجة الغاز المنتج بتسهيلات الإنتاج بمنطقة حابي لتعظيم الاستفادة من أصول الشركة بمنطقة بورسعيد.

بدوره، أشار المهندس هشام فتحي رئيس الشركة المتحدة لمشتقات الغاز البترول، أن استقبال إنتاج غازات حقل أتول كان له تأثير كبير على زيادة إنتاج المشتقات، وأضاف أنه يتم حاليًا التنسيق مع شركتي "جاسكو والوسطاني" لتنفيذ الأعمال والتعديلات اللازمة على خط الشبكة القومية للغازات لنقل غازات حقل الوسطاني إلى تسهيلات الشركة وكذلك نقل غازات حقل نورس بهدف الوصول إلى الطاقة القصوى للمصنع والذي سينعكس بشكل كبير على تعظيم معدلات الإنتاج.

كما أشار إلى الدراسة الحالية للبدء في مشروع استخلاص الإيثان المستخدم في مشروعات البتروكيماويات، وكذلك تعظيم إنتاج البروبان لتغطية احتياجات السوق المحلى اللازم للشركة المصرية لإنتاج البروبيلين والبولي بروبيلين وتوفير العملة الصعبة المستخدمة حاليًا لاستيراده، فضلًا عن تعظيم إنتاج البوتاجاز والمتكثفات للسوق المحلي.