القاهرة : الإثنين 20 نوفمبر 2017
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
ads
فن
الثلاثاء 14/نوفمبر/2017 - 12:37 م

من «الجزمة» لـ«كلنا هنتفشخ».. 5 سقطات أطاحت بشيرين من «ذا فويس»

شيرين
شيرين
دعاء عبد المقصود
dostor.org/1625294

رغم الإعلان عن سبب ظاهري لانسحاب شيرين عبدالوهاب من برنامج اكتشاف المواهب الشهير «ذا فويس»، لخلاف مع شبكة قنوات «mbc» على أجرها مقابل المشاركة فى لجنة تحكيم، فإن السبب الحقيقي يبقى فى «سقطات» شيرين المتكررة داخل كواليس البرنامج وخلال عرض الحفلات.

«ترامب الكلب»

ولعل تصريح شيرين، خلال إحدى حلقات البرنامج ووصفها الرئيس الأمريكى ترامب بـ«الكلب» كان أبرز سقطاتها فى البرنامج، والذي اعتبر بمثابة «القشة التي قصمت ظهر البعير» وفصلت بين استمرارها فى لجنة التحكيم.

«رفع الحذاء»

عبّرت «شيرين» عن إعجابها ورغبتها فى ضم أحد المتسابقين لها برفع الحذاء على زر الموافقة، وقوبلت هذه الواقعة بانتقادات حادة من قبل كثيرين، وهناك من وصفها بأنها «غير مدركة لما تفعل وتستخف بالجمهور»، بل ذهب الكثيرون للقول بأنها «لا تحترم الجمهور»، وطالبوها بالاعتذار عما فعلت.

وكتبت «شيرين» اعتذارًا عما فعلت على صفحتها الشخصية، قائلة: «أحب أقدم اعتذارا رسميا لكل الوطن العربي، بس أنا بتعامل مع زرار يعني، لكنّ إنتو حابين تشوفوني فى أحسن صورة، وحابين دايمًا تشوفوني ما بغلطش، وأكيد إنتو صح وأنا اللي غلط».

«عشان كده لفينها فى ملاية»

كان التعبير الأجرأ لشيرين فى البرنامج، حينما عبرت عن دعمها للمتسابقة ستيفاني فرح، التي قدمت نفسها على المسرح من خلف ستارة، وهي طريقة جديدة ابتكرها القائمون على البرنامج حملت اسم «الستارة المزدوجة»، حيث يتم حجب المتسابق عن أعضاء لجنة التحكيم، وكذلك الجمهور من خلال ستارة.

«شد متسابقة من شعرها»

ولم تتمالك «شيرين» نفسها حينما عبرت عن إعجابها بشعر المتسابقة ستيفاني فرح بجذبه، وسألتها إن كان حقيقيًا أم مستعارًا، ما أثار انتقاد البعض، والذين وصفوا الموقف بـ«غير اللائق».

«كلنا هنتفشخ»

يعد التعبير الأقبح والأكثر إثارة للجدل لشيرين فى حلقات البرنامج، ففى وسط حيرة صابر الرباعي فى الاختيار بين المتسابقة التونسية محرزية الطويل والسوري عبود برمدا، والانتقادات التي سيتعرض لها لو أقصى مواطنته التونسية، وقوله: «أنا هتفشخ»، حينها صدمته شيرين بلفظها الذى فاجأ المشاهدين: «كلنا هنتفشخ».

ads