رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز

جنايات الإسكندرية تستمع للشهود فى قتل متهم لـ7 من أفراد أسرته

محكمة
محكمة

تستمع محكمة جنايات الإسكندرية لشهود واقعة مذبحة الصلح الأسرية والمتهم فيها بقتل 7 أفراد من بينهم أبنائه وزوجته، بعد أن أطلق النيران عليهم من سلاح ناري، بمنطقة الرمل ثان، وتضم قائمه الشهود وعددهم 12 شاهدًا من بينهم مدير إدارة غرب الدلتا للأدلة الجنائية بمديرية أمن الإسكندرية، ورئيس عمليات شرطة النجدة بالإسكندرية، ومفتش مباحث الرمل وسيدى جابر، تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد السيد محجوب، رئيس المحكمة، وعضوية كل من المستشار محمود عيسى سراج الدين، والمستشار مدحت عبد الكريم عبد العزيز، وسكرتير المحكمة حسن عمر.

وشهدت المحكمة حضور المتهم وسط حراسة مشددة وحضور عدد من أفراد المجني عليهم لحضور أولي جلسات محاكمة المتهم وسط حاله من الحزن والغضب.


كانت نيابة الرمل ثان بالإسكندرية، قررت حبس شخص 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد اتهامه بقتل زوجته وأولاده ووالد ووالدة وشقيق زوجته واصابه طفل بسبب خلافات زوجيه، وسرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة.

كما انتقل فريق من النيابة العامة إلى مسرح الحادث بمنطقة المحروسة بابو سليمان، وندب خبراء الأدلة الجنائية، لإجراء معاينة الموقع ورفع الاثار والبصمات، ومناظرة جثث المحنى عليهم حيث تبين إصابتهم إصابات بالغة بالصدر والظهر بطلقات نارية لها فتحات دخول وخروج، تم تصويبها من مسافة قريبة، فيما تم جمع نحو 30 فارغ طلقة نارية عيار 9 ملى من أماكن متفرقة من الشقة مسرح الجريمة، مما يرجح أن المتهم إفراغ خزنتين من الطلقات، والتحفظ عليهما وإرسالهما للأدلة الجنائية لفحصهما.

وقررت النيابة التحفظ على جثث المجني عليهم وندب مصلحة الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليهم لبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن عقب الانتهاء من ذلك.

تلقى اللواء خالد البروي، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة الرمل ثان، يفيد بورود بلاغ من الأهالي بسماع صوت إطلاق النيران ووجود قتلي ومصابين بشقة كائنة بشارع الترعة المردومة بمنطقة المحروسة أبو سيلمان بدائرة قسم الشرطة.

وعلى الفور انتقل ضباط مباحث القسم وسيارات الإسعاف الي مكان الواقعة وبالمعاينة والفحص تبين قيام المتهم شخص بقتل 7 أفراد من عائلته بإطلاق النيران عليهم من سلاحه وهم زوجته وأولاده ووالد ووالدة زوجته وشقيق زوجته وإصابة آخر في حالة خطيرة، بسبب وقوع مشاجرة بينه وبين زوجته، وعدم موافقتها على العودة إليه من خلال انعقاد جلسة للصلح بين الطرفين.

وأسفر الحادث عن مصرع كل من زوجته "نورهان.م.أ"، ووالدتها "سماح.س.أ"، ووالدها "محمد.أ.ح"، وشقيقها "أحمد.م.أ"، وأبنائه الأطفال "وعد.ي.ع"، و"آسيل.ي.ع"، "وي.ع"، وإصابة ابنه الرابع "ياسين.ي.ع"، 8 سنوات، بطلقات نارية محدثة فتحات دخول متعددة بالصدر والفخذ اليمنى، وتم نقله للمستشفى في حالة خطرة وتجرى له عملية جراحية لإنقاذه، تم نقل الجثث الي المشرحة تحت تصرف النيابة العامة والمصاب الي المستشفي، وألقي القبض على المتهم، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة التحقيقات.