رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

هل تؤدى التغيرات المناخية إلى ظهور أنواع جديدة من الفيروسات والبكتيريا؟

فيروس
فيروس

أوضح الدكتور أيمن الشبيني، أستاذ علم الميكروبيولوجي ومدير عام المعاهد البحثية بمدينة زويل، تأثير التغيرات المناخية على وجود أنواع جديدة من الفيروسات والبكتيريا، لافتا إلى أن البكتيريا متواجدة في بيئات مختلفة مثلها مثل الكائنات الحية الأخرى، حيث يعيش بعضها بالمناطق الجليدية، في معدل درجات حرارة الإنسان، وأخرى تعيش في أماكن تصل درجة الحرارة فيها إلى الغليان.

وقال «الشبيني» إن العالم قلق من التغيرات المناخية، والتي ستؤثر على التغيرات البيولوجية، موضحًا أن أي خلل في التغيرات البيولوجية الناتجة عن التغيرات المناخية سيؤدي إلى ارتفاع مستوى سطح البحر نتيجة ذوبان الجليد، وتغير الظروف المناخية من مكان لآخر، وأن تلك التغيرات تساعد على ظهور بكتيريا جديدة واختفاء أخرى.

الصحة العالمية تحذر من التغيرات والفيروسات والبكتيريا

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "8 الصبح" المذاع على قناة "دي إم سي"، أن منظمة الصحة العالمية حذرت من عام 2017 من انتشار التغيرات والفيروسات والبكتيريا، مؤكدة أن هذا الفيروس متحور مثل كورونا، وهذا الفيروس ليس له لقاح.

وأشار أستاذ علم الميكروبيولوجي إلى أن الفيروس المخلوي هو فيروس، ومن الممكن أن يتم القضاء عليه في حالة الالتزام بالإجراءات الاحترازية، موضحًا أن الفيروس موجود في مصر، ولكن النسبة غير مقلقة.

وأوضح أستاذ علم الميكروبيولوجي ومدير عام المعاهد البحثية بمدينة زويل أن معظم العلماء بدأوا بعمل أبحاث ودراسات، وذلك تحسبًا لما قد يحدث بالمستقبل في النظام البيئي، مشيرًا إلى أن منظمة الصحة العالمية أوضحت مدى خطورة التحورات التي تحدث للكائنات البكتيرية ومدى تأثيرها على صحة الإنسان في المستقبل.