رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

100 جنيه على «بطاقة التموين».. الفئات المستفيدة وموعد صرفها

بطاقة التموين
بطاقة التموين

بدأت وزارة التموين والتجارة الداخلية، بالتعاون مع الجهات المعنية، اتخاذ الإجراءات اللازمة لإضافة مبلغ الدعم الاستثنائي، وقدره 100 جنيه شهريا إلى 9.1 مليون بطاقة تموينية، لمدة ستة أشهر، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.

وتقرر صرف هذا الدعم الاستثنائي لـ9.1 مليون أسرة من أصل 23 مليون أسرة من مستفيدي البطاقات التموينية، وفقا لمعايير تحديد الأكثر احتياجا والأولى بالرعاية وهم من الأرامل والمطلقات وكبار السن، ومستفيدي معاش "تكافل وكرامة" أو معاش الضمان الاجتماعي، وأيضا من تقل دخولهم عن الحد الأدنى للأجور. 

ويستمر صرف مبلغ الدعم الإضافي إلى المستفيدين من أصحاب البطاقات التموينية لمدة ستة أشهر لحين تحسن الأوضاع الاقتصادية في العالم وانتهاء الموجة التضخمية، وذلك لإعانتهم على أعباء الحياة، بحيث يصرف أصحاب ومستفيدو البطاقة التموينية سلع المقررات التموينية المخصصة له، بالإضافة إلى سلع إضافة بقيمة 100 جنيه على مدار الستة أشهر.

وأوضحت مصادر مطلعة بوزارة التموين والتجارة الداخلية، أنه من المتوقع أن يبدأ صرف هذا الدعم الإضافي اعتبارا من سبتمبر القادم، حيث إن الإجراءات التكنولوجية اللازمة لذلك تنتهي آخر أغسطس المقبل، لحين الانتهاء من إضافة المبالغ الإضافية على السيستم إلى البطاقات المستهدفة.

جدير بالذكر أن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أوضح، أمس، أن هذه الحزمة الإضافية تأتي في ظل ما نشهده من اضطراب شديد في الأسعار والتضخم، بحيث تكون استثنائية لمدة 6 أشهر تضخ خلالها الدولة اعتمادات مالية تصل إلى مليار جنيه شهريا، أي بإجمالي 6 مليارات خلال الستة أشهر.

وتتضمن هذه الحزمة منح 9.1 مليون أسرة مساعدات إضافية شهرية للأسر الأكثر احتياجا تبلغ قيمتها 100 جنيه إضافية شهريا، ويتم صرفها في صورة سلع من الحزمة التموينية التي تقوم الدولة بصرفها.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن عدد بطاقات التموين للأسر المستحقة يبلغ 23 مليون بطاقة، وتم تحديد 9.1 مليون أسرة مستحقة لهذه الحزمة، من بينهم بناء على عدد من المعايير الواضحة، عمل على إعدادها مجموعة من مؤسسات الدولة والحكومة منها وزارات: التضامن الاجتماعي، والتموين، والمالية، وهيئة الرقابة الإدارية؛ لتحديد الأسر الأكثر احتياجا من بين المستحقين للبطاقات التموينية.

كما أن الحزمة ستشمل أيضا من يتقاضون معاش "تكافل وكرامة" أو معاش الضمان الاجتماعي أو من تقل دخولهم عن الحد الأدنى والأرامل والمطلقات وكبار السن.   

ولزيادة إيضاح الأمر، أشار رئيس الوزراء إلى أن مؤسسات الدولة عكفت مع هيئة الرقابة الإدارية على وضع هذه المعايير، وكذا بناء قاعدة بيانات متكاملة على مدار الفترة الماضية، وأصبح لدينا اليوم قاعدة بيانات دقيقة للغاية مكنتنا من اختيار 9.1 مليون أسرة سيوجه إليهم هذا الدعم الاستثنائي لمدة 6 أشهر.