رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كيفية توزيع الأضحية في عيد الأضحى 2022 والشروط الواجب توافرها فيها

الاضاحي
الاضاحي

يبحث المسلمون مع قرب عيد الأضحى المبارك عن كيفية توزيع الأضحية والشروط الواجب توافرها فيها، سعيًا منهم لتنفيذ شروط الأضحية كما يجب للحصول على الثواب كاملًا، وزاد البحث عن سؤال كيفية توزيع الأضحية، إذ حددت دار الإفتاء المصرية والشروط الواجب توافرها في الأضحية، وكيفية توزيعها، وتستعرض «الدستور» في التقرير التالي التفاصيل الكاملة لـ كيفية توزيع الأضحية.

كيفية توزيع الأضحية

قالت دار الإفتاء المصرية: "للمضحِّي المتطوع الأكل من أضحيته أو الانتفاع بها لحمًا وأحشاءً وجِلدًا كلها أو بعضها، أو التصدق بها كلها أو بعضها، أو إهداؤها كلها أو بعضها، إلا أنه لا يجوز إعطاء الجِلد أجرةً للجزار، وكذلك لا يجوز بيعه.. والأفضل في الأضحية أن تقسم إلى ثلاثة: ثلث له ولأهل بيته، وثلث للأقارب، وثلث للفقراء. والله سبحانه وتعالى أعلم".

وتابعت في جوابها عن كيفية توزيع الأضحية: "الأضحية سنة مؤكدة عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؛ لما رواه أحمد عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: (ثَلاثٌ هُنَّ عَلَيَّ فَرَائِضُ، وَهُنَّ لَكُمْ تَطَوُّعٌ: الْوَتْرُ، وَالنَّحْرُ، وَصَلاةُ الضُّحَى)، ولأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ضَحَّى والخلفاءُ مِن بعده".

وأجمع الفقهاء بأنه يستحبّ تقسيم لحم الأضحية أثلاثا فيكون ثُلثًا للأكل وثُلثًا للإهداء وثُلثًا للصدقة ولا يجوز بيع شيء منها، وقال الرسول صلّى الله عليه وسلّم: "مَنْ باع جِلْدَ أُضحيته، فلَا أُضحيةَ له"، فلا يجوز بيع الجلد أو اللحم أو الشحم، كما لا يجوز إعطاء مَن ذبح الأضحية لحمًا بدل أجرته إلا أنه يجوز إعطاؤه منها على سبيل الهدية.

وكان الرسول، صلى الله عليه وسلم، يوزعها ثلث لأهل بيته، وثلث لفقراء جيرانه، وثلث يتصدق به، فروي عن ابن عباس أن النبي، صلى الله عليه وسلم، كان: “يطعم أهل بيته الثلث، ويطعم فقراء جيرانه الثلث، ويتصدق على السؤال بالثلث"، ويمكن توزيع لحوم الأضحية على مدار السنة، على الرغم من أنه يُفضل التعجيل في توزيعها؛ فقال الله تعالى في كتابه العزيز: “فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ” البقرة: 148، ولكن إذا لم تفعل هذا فهو جائز.

شروط الأضحية الواجب توافرها

وحددت دار الإفتاء المصرية الشروط الواجب توافرها في الاضحية وهي أن  تكمل الإبل 5 سنوات، وإذا كانت الاضحية من الأبقار فيشترط أن تكمل سنتين فصاعدا، كى تتمكن من الأضحية بها في عيد الاضحى، وفي  الماعز فيجب أن تكمل سنة واحدة وتدخل في الثانية، وفي الضأن أن تتم ستة أشهر وأن تدخل في الشهر السابع، حتى يجوز التضحية بها في عيد الأضحى.