رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزيرة التضامن: المجتمع المدنى يشهد نهضة ملحوظة فى ظل قيادة الرئيس السيسى

نيفين القباج
نيفين القباج

قالت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى، إن المرحلة الثانية من مستشفى شفاء الأورمان لعلاج سرطان الأطفال بالصعيد تعد إضافة جديدة للخدمات الطبية، وتضم فريقًا متخصصًا من الاستشاريين والأخصائيين في علاج أورام الأطفال، مشيرة إلى أن بنك ناصر الاجتماعي دعم المرحلة الثانية للمستشفى بالأجهزة والمستلزمات الطبية، ومنها 13 سرير إقامة و13 كرسي مريض متحركا للأطفال، وجهاز لفحص العين وشامل جهاز قياس ضغط العين، بالإضافة إلى الدور الكبير الذي قام به بنك مصر والبنك الأهلي في دعم المستشفى.

وأشادت وزيرة التضامن بمستشفى شفاء الأورمان في رعاية ودعم المرضى، مناشدة القطاع الخاص بالمشاركة في دعم مثل هذه الجهود، لأن ذلك ينطلق من رسالة خاصة لخدمة المجتمع، ولدعم الفئات الخاصة التي هي جزء مهم للغاية من المسئولية المجتمعية، كما أننا في عام المجتمع المدني الذي أطلقه رئيس الجمهورية، خاصة أن المجتمع المدني في مصر يشهد نهضة ملحوظة ودعماً غير مسبوق في ظل قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وإيمانه بقدرة المجتمع المدني على المساهمة في تحقيق مؤشرات التنمية المستدامة والعادلة.

وأوضحت أن المرحلة الثانية من مستشفى شفاء الأورمان لسرطان الأطفال بالمجان تعني انطلاق العمل داخل قسم الإقامة الداخلية، قسم الطوارئ، وقسم الرعاية المركزة، وقد تم تجهيز تلك المرحلة بأحدث الأجهزة الطبية، ومن بينها جهاز المعجل الخطي- وجهاز الأشعة المقطعية المحاكي- أجهزة تخدير متوافقة مع جهاز الرنين المغناطيسي- أجهزة مراقبة الوظائف الحيوية متوافقة مع جهاز الرنين المغناطيسي، إضافة إلى مضخات الحقن ومضخات المحاليل وأجهزة الأشعة المتنقلة- كراسي العلاج الكيماوي

وتنضم المرحلة الثانية للمرحلة الأولى التي تم افتتاحها قبل عام من الآن، والتي تضم عيادات خارجية، وكذلك قسم علاج داخلي، وقسم علاج اليوم الواحد، وتم تجهيزها بأجهزة سرائر مرضى وأجهزة مراقبة وظائف حيوية، وأجهزة الصدمات الكهربائية، بالإضافة إلى مضخات الحقن وأجهزة رسم القلب.

وافتتحت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، اليوم السبت، المرحلة الثانية لمستشفى شفاء الأورمان لعلاج سرطان الأطفال بالصعيد.