رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الاحتلال يدمّر منزل عائلة فلسطينية فى حى الشيخ جرّاح

الاحتلال يدمّر منزل
الاحتلال يدمّر منزل

دمّرت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزل عائلة فلسطينية في حي الشيخ جرّاح الذي يخيم عليه التوتر في القدس الشرقية فجر الأربعاء، وفق ما أفادت "فرانس برس".

وأظهر تسجيل مصوّر نشرته الشرطة على الإنترنت أن عناصرها توجّهوا قبل الفجر إلى منزل عائلة صالحية، المهددة بالإخلاء منذ العام 2017، والتي تم تنظيم حملة داعمة لها داخل الأراضي الفلسطينية كما في الخارج.

وزعمت شرطة الاحتلال، في بيان، أنها "استكملت تنفيذ أمر إخلاء مبان أقيمت على أرض مخصصة لبناء وحدات دراسية للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة من القدس الشرقية".

ونوّهت الشرطة بأنها "منحت العائلة التي تعيش في العقارات بشكل قانوني عدة فرص لتسليم الأرض سلميًا".
وأكد متحدث باسم الشرطة، لوكالة "فرانس برس"، اعتقال 18 شخصًا من أفراد العائلة والمتضامنين معهم خلال العملية.

ولم تشهد عملية التدمير أي مواجهات أو عنف.

من جانبه، أكد محامي عائلة صالحية وليد أبو تايه، لـ"فرانس برس"، عدم رد المحكمة على الالتماس، منوهًا إلى تحديد جلسة خاصة للنظر في ملف القضية من قبل المحكمة الإسرائيلية العليا في 23 من الشهر الجاري.

ووصف أبوتايه، عملية الهدم بأنها "غير قانونية"، وأن الشرطة لديها قرار بالإخلاء وليس بالهدم.

وأضاف: "قرار الإخلاء متعلق بمحمود وزوجته فقط"، ولا يشمل باقي أفراد العائلة البالغ عددهم 16.

وبحسب المحامي، تم اعتقال 20 شخصًا بينهم ستة إسرائيليين، مشيرًا إلى أنه تم "إخلاء سبيلهم والإبقاء على المعتقلين العرب والاعتداء عليهم".

وكان صالحية يقطن في المنزل مع نحو 20 شخصًا آخرين بينهم زوجته اليهودية وأطفالهما، بالإضافة إلى والدته وشقيقته وأطفالها، على ما أكد المحامي.

ووصل ممثل الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية سفين كون بورجسورف إلى الحي الإثنين، إلى جانب وفد من الدبلوماسيين الأوروبيين.