رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

افتتاح المرحلة من تطوير حديقة الميرلاند نهاية نوفمبر

هشام أبو العطا
هشام أبو العطا

قال هشام أبوالعطا، رئيس الشركة القابضة للتشييد والتعمير، إنه من المقرر افتتاح المرحلة الأولى من تطوير الجزء الخاص مع المستثمر في  حديقة الميرلاند بمنطقة مصر الجديدة نهاية شهر نوفمبر الجاري.

وأضاف رئيس الشركة القابضة للتشييد والتعمير، في تصريحات خاصة لـ"الدستور"، أنه سيتم افتتاح 7 أو 8 محلات في المنطقة الوسطى التي حصل عليها المستثمر، مشيرًا إلى أنه مع افتتاح المحلات الثمانية سيتم العمل على الانتهاء من باقي المحلات، حيث يبلغ إجمالي المحلات المتعاقد على تأجيرها في المنطقة الوسطي حوالي 15 محلاً.

وأشار إلى أن تطوير الميرلاند اشتمل على 3 أجزاء، الجزء الأول هو الحديقة المطورة، وتم الانتهاء منها وسيتم استخدامها في إقامة الحفلات مع بعض الخدمات التي ستقدم للجمهور، وجار الانتهاء منه.

وأوضح أن الجزء الثاني هو المتعاقد عليه مع المستثمر وهو جزء خاص بالمحلات، لافتا إلى أن الجزء الثالث هو منطقة للشو لاند وحديقة الطفل، حيث تم إلغاء المناقصة القديمة وسيتم طرح مناقصة جديدة للاستغلال قريبًا.

ونوه بأنه سيجري التنفيذ على مساحة 5 آلاف متر، أكبر مدينة ترفيهية علة مساحة واحدة في منطقة المستثمر، موضحًا أن المنطقة الرابعة ستكون منطقة ثقافية عبر مكتبة وخدمات .

وأوضح أن الهدف الرئيسي هو تنمية الحديقة وعودتها لمكانتها، حيث إن لها طبيعة خاصة لدي أهالي منطقة مصر الجديدة كونها جزءًا من تاريخهم.

جدير بالذكر أن حديقة الميريلاند تبلغ مساحتها نحو 50 فدانا، وتم تطوير منها نحو 22 فدانا، بحسب بيان سابق لمحافظة القاهرة، فتم إنشاء بحيرة ونافورة راقصة، شهدت تشغيلًا تجريبيًا في مايو الماضي، إضافة لمجمع سينمات ومطاعم.

وأنشئت حديقة الميريلاند في عهد الملك فاروق عام 1945، وكانت تسمى في هذا الوقت اسم "نادي الخيل"، قبل أن تصبح واحدة من أشهر حدائق القاهرة.

ويعود تاريخ إنشاء الحديقة إلى عام 1949، وإن كانت وقتها لم تعرف باسم الميرلاند مثلما يعرفها العامة اليوم، فقد كانت مشتهرة فى عهد الملك فاروق والبارون إمبان الذى كان معروفًا بأنه صاحب أراضى مصر الجديدة باسم نادى سباق الخيل.

وعقب ثورة يوليو تم نقل النادي إلى منطقة نادى الشمس، وتخطيط المكان فى عام 1958، ليكون حديقة أطلق عليها اسم «الميريلاند»، وضمت كازينو وأراضى تزحلق (الباتيناج)، قبل أن يضاف إليها عام 1980 مشتل خاص يستخدم فى تشجير الحديقة وبيع بعض نباتات الظل للجمهور، وفي مرحلة لاحقة قامت شركة «أليكس» بإنشاء ثلاث كافتيريات لخدمة الجمهور، بالإضافة إلى بحيرة البط وحديقة حيوان مصغرة، وكانت مواعيد العمل بالحديقة وقتها تبدأ من الثامنة حتى الخامسة مساء نظرًا لعدم وجود إضاءة كافية بها.

وفى عام 1997 حصلت مجموعة شركات سندباد السياحية على حق إدارة وتشغيل الحديقة، فقامت بتحويلها إلى مكان ترفيهى سياحى عالمى، من خلال إنشاء بعض المطاعم العالمية ومنطقة للألعاب الترفيهية ومكان لعروض الدولفين وكلاب البحر، بالإضافة إلى المساحات الخضراء الشاسعة.