رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تفاصيل مثيرة فى مقتل طالب على يد زميله بمنطقة 6 أكتوبر (فيديو)

والدة المجني عليه
والدة المجني عليه

داخل مدرسة بالحي الـ 11 بمدينة 6 أكتوبر قتل طفل في الصف السادس الابتدائي على يد زميله بعد نشوب مشاجرة بينهما على المقعد الأمامي داخل الفصل، فقام المتهم بتسديد عدد ضربات قاتلة في منطقة الرقبة أودت بحياة زميله، وعلي الفور تم نقل جثة الطفل لأحد المستشفيات الموجود بالمنطقة.

التقت "الدستور" بوالدة المجني عليه للحديث عن تفاصيل مقتل نجلها.

قالت والدة المجني عليه: "إنه في يوم الجريمة قامت بتوصيل نجلها إلى المدرسة وبعد أن تركته بحوالي نصف ساعة أتت لها مكالمة من المدرسة تفيد بنقل طفلها إلي أحد المستشفيات بسبب هبوط، وعندما ذهبت  إلى المستشفى شاهدت نجلها مغطى الوجه ويتم تجهيزه لوضعه بثلاجة الموتى وكان مدير المدرسة واحد المعلمين في المستشفي وعند سؤالهم قالوا إنه سقط من مبني المدرسة".

وأضافت أنها طلبت من أحد الطلاب تفاصيل الحادث ليخبرها بمشاجرة الطفل ياسر مع طفل آخر بسبب الجلوس في المقعد الأول للفصل، واشتدت المشاجرة ليسدد الطفل المتهم عدد ضربات للطفل ياسر في منطقة الرقبة مما أدى لكسر العنق وتوفي في الحال.

وأشارت إلى أن في ذلك الوقت لم يكن هناك معلم داخل الفصل لذلك اشتد بينهم المشكلة، تستكمل أن المعلم أتي بزجاجات المياه وقام برش المياه على وجه نجلها في اعتقاد منه أنه مغمى عليه، تطالب والدة الطفل ياسر أن يحاسب كل مخطئ وأن يتحول الجاني إلى دار رعاية لتحسين سلوكه.

وكان قسم شرطة مباحث قطاع 6 أكتوبر تلقت بلاغا بـ مصرع طالب بالصف السادس الابتدائي داخل الفصل، انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الحادث وبالفحص تم العثور على جثة طالب 11 سنة داخل المدرسة، وتم تحرير محضر وإخطار النيابة العامة بالواقعة التي استمعت لأقوال العاملين في المدرسة، وطالبت الأجهزة الأمنية استكمال التحريات.

وقالت التحريات إن مشادة كلامية نشبت بين المجني عليه 11 سنة «وزميله داخل الفصل بسبب خلاف على أولوية الجلوس في «التختة الأولى» وعندما جلس الاثنان معا على نفس المقعد، عندما انشغل المجني عليه بتناول الطعام باغته زميله بضربة في رقبته بالـ«كوع» فلفظ أنفاسه الأخيرة في الحال.