رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

شركات أمريكية تتكبد 590 مليون دولار بسبب الهاكرز

دولارات
دولارات

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، أن حجم المبالغ التي دفعتها الشركات الأمريكية للهاكرز بعد تعرضها للهجمات بفيروسات الابتزاز، بلغت 590 مليون دولار خلال النصف الأول من عام 2021.

وأشار تقرير لوزارة الخزانة الأمريكية إلى أن فيروسات الابتزاز الالكتروني تشكل خطرًا متزايدًا على القطاع المالي الأمريكي وأوساط الأعمال والمجتمع.

وأضاف التقرير أن المبالغ التي تم دفعها للهاكزر في النصف الأول من عام 2021 تجاوزت ما تم دفعه في عام 2020 بأكمله، حيث بلغ الثمن 416 مليون دولار.

وكانت الولايات المتحد قد نظمت يوم الخميس اجتماعًا افتراضيًا بمشاركة نحو 30 دولة، تصدرت اهتمامها قضية محاربة المجرمين في المجال السيبراني، وخاصة فيروسات وبرمجيات خبيثة تستخدم للابتزاز.

وعلى صعيد آخر، قررت الولايات المتحدة تخفيف القيود المفروضة على السفر إليها من المكسيك وكندا.

وذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية أن واشنطن قررت فتح الحدود أمام المسافرين من كندا والمكسيك، بعد أكثر من 19 شهرًا من القيود على السفر بسبب جائحة فيروس "كورونا".

وأوضحت الشبكة الأمريكية أنه اعتبارًا من شهر نوفمبر المقبل، ستسمح الولايات المتحدة للمسافرين الحاصلين على جرعتي اللقاح المضاد لفيروس "كورونا" من عبور الحدود البرية.

وأشارت "سي إن إن" إلى أنه اعتبارًا من يناير المقبل سيكون الحصول على التطعيم ضروريًا لدخول الولايات المتحدة.

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة تتصدر دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل  وفرنسا وروسيا وتركيا  والمملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا والأرجنتين وكولومبيا وبولندا وإيران والمكسيك.

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد-19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير 2020.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، اعتبار تفشي فيروس كورونا 2019-2020 جائحة عالمية وحالة طوارئ الصحة العامة محل الاهتمام الدولي، ووجدت أدلة على الانتشار المحلي للمرض في الأقاليم الستة التابعة لمنظمة الصحة العالمية.