رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

البابا ثيودوروس الثاني يزور كاتدرائية القديس نيقولاوس المقدسة بعاصمة أوغندا

بابا الروم الارثوذكس
بابا الروم الارثوذكس

زار صاحب الغبطة البابا ثيودوروس الثاني، بابا وبطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا، كاتدرائية القديس نيقولاوس المقدسة في كمبالا عاصمة أوغندا، برفقة المتروبوليت مكاريوس مطران نيروبي وسائر كينيا نيروبي والقائم المقام البطريركي على مطرانية كامبالا وسائر أوغندا، والأسقف سلفستروس أسقف جولو وشرق أوغندا. 

وكان في استقبال غبطته في كاتدرائية القديس نيقولاوس كهنة إبراشية كمبالا والعديد من المؤمنين المحليين. وألقى كلمة الترحيب المتروبوليت مكاريوس.

بعد صلاة التريصاجيون وترتيل "الله الرب ظهر لنا مبارك الآتي باسم الرب"، وكلمة الترحيب بالبابا ثيودوروس من  المتروبوليت مكاريوس. 

عبّر بابا الروم الأرثوذوكس، عن إحساسين غمرت قلبه خلال هذه الرحلة التبشيرية. الأولى: هي الفرح، لأنه للمرة السادسة يكون في أوغندا الحبيبة التي وصفها بأنها أم الإرسالية. والثانية: هي الحزن الذي غمره بفقدان المبارك الكبير مثلث الرحمات متروبوليت كمبالا المطران يوناس. 

ثم أدى في موكب مع الكهنة ومؤمني أوغندا، صلاة نياحة الراقدين على ضريح متروبوليت كمبالا المبارك المطران يوناس.

بعد ذلك، توجه البابا ثيودوروس العبادة إلى كنيسة القديس سبيريدون في لوغوسي، وكان في استقباله هناك كهنة المنطقة وعدد كبير من الأطفال الصغار لتلقي البركة البطريركية لأبيهم الروحي.

ثم وضع حجر أساس لمدرسة في منطقة واكيسو أطلق عليها اسم "إيرينوس غالاناكيس"، وبذلك تكريسًا لذكرى مبشر عظيم ومناضل من أجل انتشار الأرثوذكسية إلى أقاصي إفريقيا.

بعد ذلك في عصر نفس اليوم ذهب البابا ثيودوروس إلى منطقة مونتي، في البداية، زار كنيسة القديس أنطونيوس المقدسة، حيث لقي ترحيبًا حارًا.

كما توجه إلى دير القديسة مريم المصرية، حيث استقبله أخوة الدير المقدس وعدد كبير من المؤمنين، ثم حضر والوفد المرافق له حفل موسيقى أعده أطفال ميتم الدير تكريمًا للبطريرك،  في باحة الدير المقدس.