الأربعاء 20 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الرئيس العراقى: أزمة المناخ تشكل تهديدًا وجوديًا لمستقبل بلادنا

برهم صالح
برهم صالح

أكد الرئيس العراقي، برهم صالح، ضرورة التعامل مع أزمة المناخ بلا تقاعس، خاصة بعد أن أصبحت تشكل تهديدًا وجوديًا لمستقبل البلاد.


وقال صالح، في تغريدة على "تويتر"، اليوم الأربعاء، وفقًا للوكالة الوطنية العراقية، إنه يثمن تصويت مجلس النواب العراقي على مشروع إنعاش بلاد الرافدين المقدم من الرئاسة العراقية ليكون إطارًا لتطوير الاستراتيجية البيئية ومواجهة خطر التغيير المناخي في البلاد، مضيفًا أنه من المرجح أن يتضاعف عدد سكاننا من 40 مليونًا، اليوم، إلى 80 مليونًا بحلول عام 2050.


وأوضح أن التصحر يؤثر على 39% من مساحة العراق، قائلًا: "إن 54% من أراضينا معرّضة لخطر فقدانها زراعيًا بسبب التملح وشح المياه في دجلة والفرات، والذي أدى لزحف اللسان الملحي نحو أعالي شط العرب".


وأكد الرئيس العراقي أن بلاده تحتل المرتبة الخامسة عالميًا من حيث نقص المياه والغذاء ودرجات الحرارة القصوى.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن يصل العجز المائي إلى 10.8 مليار متر مكعب بحلول عام 2035 في وقت ينخفض فيه الدخل المالي من النفط مع تخلي العالم عن النفط، واعتماده أكثر على الطاقة النظيفة.


وأشار إلى أن إنعاش بلاد الرافدين هو مشروع للعراق وكل المنطقة التي تتقاسم التهديد الخطير للتغير المناخي، منوهًا بأن المشروع يعتمد على 9 برامج استراتيجية تشمل التشجير وتحديث إدارة مياه دجلة والفرات وتوليد الطاقة النظيفة والحد من انبعاثات الغازات الدفيئة وتشجيع الاستثمار عبر صناديق المناخ الأخضر.


ونوه صالح بأن إدراك حجم الكارثة البيئية العابرة للحدود التي تحيط بالجميع، والانطلاق نحو خطط بيئية إقليمية مترابطة ومتكاملة ستكون خطوة كبيرة في مواجهة آثار التغير المناخي، ويدفع كل المنطقة نحو التضامن المشترك اقتصاديا وبيئيا، والتخلي عن دوامة الأزمات والتوترات، حيث الجميع خاسر فيها.