الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خبير زراعي عن محطة بحر البقر: هدفنا تعمير سيناء بالمواطنين

محطة بحر البقر
محطة بحر البقر

مع التطور المستمر في المشروعات العملاقة داخل مصر ، هناك أحد المحطات العالمية ، التي يتم تجهيزها على أعلى مستوى تقني، وهي محطة بحر البقر التى تم الانتهاء من بنائها في فترة وجيزة خلال عامين فقط ودخولها موسوعة جينيس العالمية.

ويعتبر هذا التوقيت انجازا كبيراً فى المجال البيئى الزراعى والرى، وتضم المحطة الكثير من المشروعات الكبرى ، ومن ضمنها عمل 7  كبارى و 6 سحارات تحت قناة السويس وشق قنوات ومحطات رفع للمياه وشبكة طرق وجسور ومحطات كهرباء واستصلاح العديد من الأراضي  وشبكة رى حديث، وتم استكمال كل هذه المشروعات خلال مدة التنفيذ.

تواصلت الدستور مع الخبير الزراعي جمال محمد صيام لرصد كافة التطورات في منطقة بحر البقر:

قال الأستاذ محمد صيام الخبير الزراعي ، إن محطة بحر البقر الهدف الرئيسي منها معالجة مياه الصرف، وتصل إلي 5,6 مليون متر مكعب في اليوم على مستوى العالم.

وأضاف  صيام أنه على مدار 365 يوم تبلغ الإنتاجية إلي ٢ مليار متر مكعب وتكفي الي زراعة حوالي 500 ألف فدان، هي المساحة المستهدفة في زراعة شبه جزيرة سيناء، حيث تبلغ التكلفة الشاملة للمشروع حوالي 160 مليار جنيه.

وأشار أن وجود الماء المحلي سوف يساعد على زراعة مساحات كبيرة في سيناء، وتعتبر هذه المحطة أكبر محطة في العالم.

وأردف صيام إلى أن عماد التنمية في سيناء تشمل الزراعة والصناعة، والسياحة، وسوف يتم توطين أكبر قدر من البشر في هذه المساحة والهدف في النهاية هو استوطان المواطنين تلك المساحة الكبيرة والاستفادة منها.

موضحا أن هناك مشروعات كثيرة يتم التجهيز لها ويستفيد منها ٣ مليون مواطن وتوفير قدر كبير من العمالة للمواطنين منها الزراعي والصناعي، ومن ضمن الأهداف الرئيسية من التنمية هو الوضع الاستراتيجي لسيناء في شرق البلاد.

مبينا ان التنمية في سيناء جاهزة للانطلاق بأقصى سرعة ممكنة، قائلا:" أنه تم الانتهاء من الأنفاق التي تصل إلي شرق القناة وغرب القناة، وحاليا تم تجهيز نفق الشهيد أحمد حمدي بالإضافة إلى ترعة السلام والعماد الأساسي بها محطة بحر البقر، بالإضافة إلي البنية التحتية، وإنشاء المدن والتنمية الشاملة في سيناء، ومحور قناه السويس والذي يعتبر جزء أساسي في التنمية".