رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نقيب البترول: عمالنا يقفون صفًا واحدًا خلف القيادة السياسية لمواجهة التحديات

محمد جبران - نقيب
محمد جبران - نقيب البترول

أكد محمد جبران، نقيب البترول، نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، الأمين المساعد لشئون الاتحادات العمالية العربية المهنية، الدور الذي لعبه عمال مصر في مواجهة الإرهاب ومحاولات الأخونة التي استهدفت اختراق التنظيم العمالي المصري في محاولة للسيطرة عليه.

وأضاف، أن عمال مصر وفي القلب منهم مئات الآلاف من عمال قطاع البترول وقفوا صفًا واحدًا في مساندة الدولة المصرية؛ حتى تحقق النصر على الإرهاب، موضحًا أن هذا الدور العمالي مستمر حتى الآن لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية، داعيًا إلى تنسيق عمالي عربي خلال الفترة المقبلة من أجل التعاون في كل القضايا التي تخدم العمال العرب، مع التأكيد على التمسك بشعار الإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب "قوتنا في وحدتنا".

جاء ذلك خلال اجتماع، الأربعاء، لمجلس إدارة النقابة العامة وفي مقرها الجديد، برئاسة جبران، واستضافة قيادات من الحركة العمالية العربية جمال القادري، الأمين العام الجديد للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في سورية، والوفد السوري المرافق له والذي يضم الأمين العام للاتحاد العربي لعمال الصناعات الكهربائية والهندسية والمعدنية رفيق العلوني نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال سورية، ونبيل العاقل الأمين العام للاتحاد العربى لعمال البلديات والسياحة والقيادي العمالي السوري، وماريت خوري عضو المكتب التنفيذي أمينة الثقافة والإعلام، وحسناء كوارة، عضو المكتب التنفيذي، وراميا رستم امينة سر لجنة المراة العاملة.

وشارك في اللقاء جبالي المراغي، رئيس المجلس المركزي للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، رئيس اتحاد عمال مصر، الأمين العام لاتحاد عمال مصر حسن شحاتة، ورئيس النقابة العامة للمرافق هشام فؤاد، وسولاف درويش، نائب رئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، كما حضر من الوفد الفلسطيني د.مي أبوعليا، نائب الأمين العام للاتحاد العام لعمال فلسطين.

من جانبهم أشاد المتحدثون في اللقاء جمال القادري، وجبالي المراغي، وأحمد السروجي، الأمين العام لنقابة البترول، بالمقر الجديد للنقابة العامة للبترول وما يحتويه من إمكانيات تخدم العاملين في هذا القطاع الاستراتيجي، خاصة في ملفات التدريب والتثقيف والتوعية بمخاطر التحديات الراهنة التي تواجه العمال العرب، خاصة الإرهاب والاحتلال وتداعيات فيروس كورونا ،حيث علق نقيب البترول محمد جبران كاشفاً عن حرص "النقابة العامة" على مواصلة التطوير في أليات الخدمات المقدمة للعاملين، وكذلك التدريب والتثقيف في إطار خطة التواصل مع العمال في كافة المواقع الإنتاجية لحثهم على مواصلة العمل والإنتاج، لافتاً إلى أهمية قطاع البترول، كقطاع استراتيجي يعمل فيه أكثر من 200 ألف عامل، يقفون خلف القيادة السياسية، والدولة المصرية في مواجهة حروب الجيل الرابع التي تستهدف النيل من استقرار الوطن.

يأتي هذا اللقاء تزامناً مع  فعاليات مؤتمر العمل العربي الذي أنطلق في القاهرة من يوم الاحد الماضي، وتنظمه منظمة العمل العربية تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية،ويشارك فيه 21 دولة عربية يمثلها 16 وزير عمل عربى، و4 رؤساء وفود و415 من الأعضاء المشاركين من وفود منظمات أصحاب العمل والاتحادات العمالية والنوعية والمهنية، وممثلو الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، واتحاد الغرف التجارية العربية ومنظمة العمل الدولية، وعدد من السادة السفراء والشخصيات البارزة.