الأربعاء 22 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ضحايا عصابة الجيزة للاتجار بالبشر: اعتدو علينا جنسيًا وأجبرونا على التسول وتنظيف السيارات

اعتداء علي اطفال
اعتداء علي اطفال

تستكمل "الدستور" نشر التفاصيل الكاملة حول أكبر عصابة للاتجار بالبشر وهتك عرض الأطفال وإجبارهم على التسول وتنظيف السيارات بالشوارع والميادين، بمنطقة المهندسين في الجيزة، في القضية رقم 10894 لسنة 2018 جنايات العجوزة والمقيدة برقم 5352 لسنة 2018 کلي شمال الجيزة، وفي هذا التقرير نستعرض أقوال الأطفال المجني عليهم حول الواقعة.

وبسؤال المجني عليه الطفل "خ. ط"  قرر أنه بمطلع عام2013  ترك مسکن والديه لما لاقاه من سوء معاملة والده له، فاتجه إلى إحدى الحدائق الكائنة بشارع جامعة الدول العربية بمنطقة المهندسين، فاستقبله حينها المتهم الأول وأعلمه بما ألم به من ظروفه العائلية وأنه في حاجة لكسب الرزق ،فأشار عليه الأخير بالعمل في تنظيف السيارات لتلقي الأموال من أصحابها، ولذلك أواه المتهم بذات مكان مبيته أعقب ذلك  أن اصطحبه الأخير لإحدى الحدائق بشارع شهاب بذات المنطقة،وحال تواجدهما بها أشهر المتهم صوبه سلاحا أبيضا "كتر" مهددا بها واضعا إياه على رقبته محدثا إصابته بها وجذبه عنوة مستترا ببقعة بعيدا عن أعين المارة، ثم أطرحه المتهم أرضا نازعا عنه لباسه كاشفا عورته وأخرج عضوه الذكري معتديا عليه من دبره حتى أمني به، وانصرف على إثرها مما نتج عن ذلك الاعتداء إصابته بدبره.

- اعتداءات جنسية متكررة واستغلال في التسول

واضاف  المجني عليه أنه وبمرور بضعة أيام ، قابله المتهم تارة أخرى بشارع جامعة الدول طالبا منه تسليم ما لديه من أموال فأبي ذلك وما كان من المتهم إلا أن جذبه عنوة لبقعة داخل إحدى الحدائق العامة بمحيط منطقة الأسواق الحرة، وأمسك به عنوة فتمكن بتلك الوسيلة القسرية من الإستيلاء على ما لديه من أموال، وما أن تحصل على تلك الأموال فأتاه المتهم من دبره مرة أخرى وبفراغه منه اصطحبه لشارع البطل أحمد عبد العزيز،إذ استخدمه قسرا في أعمال التسول عبر تهديده بذلك العمل لجمع الأموال له من المارة مما بث الرعب في نفسه، ورضخ لتهديدات المتهم خشية من بطشه وأخذ يداوم على أعمال التسول بتنظيف سيارات المارة واستجدائهم للحصول علي الأموال وما أن تحصل عليها حتي داوم المتهم علي الاستيلاء عليها عنوه .

وأضاف المجني عيله،  أنه بيوم 2018/4/22 تفاجئ بقيام المتهم الثاني بالتعدي عليه أثناء نومه بموقف للسيارات بذات المنطقة، عبر نزع بنطاله عنه معتديا عليه ضربا بالوجه وأزل عنه ستره وأخرج المتهم عضوه الذكرى واضعا إياه بدبره، حتى أفرغ المتهم من شهوته تاركا أثر ذلك عليه منصرفا عنه إثر ذلك .

وأضاف بعلمه من الطفل" إ. م" باضطلاع المتهم الأول باستعمال القوة والتهديد قبله، واستخدامه في أعمال التسول باستجداء المارة بالطريق العام وتنظيف السيارات العابرة به، لقاء الحصول على أموال منهم استولى عليها المتهم منه عنوة، وسابقة اضطلاع المتهمين بالاعتداء عليها وهتك عرضه وإحداث إصابته باليته من قبل أحداهما باستخدام سيجارة مشتعلة،  وأنهي بسابقة شروع المتهم الثالث في سرقته کرها عنه للاستيلاء على ما لديه من أموال وحال عدم تمكنه من ذلك احدث إصابته بوجه وفر على إثرها.

- المجني عليه الثاني خاله هتك عرضه فهرب من المنزل

وبسؤال المجني عليه الطفل "إ. م" - قرر أنه على إثر إنهاء والديه زيجتهما وتزوج والده بأخرى فأستقر بمسكن جدته لطرد زوجة والده له إلا أنه لم يلقى الرعاية الأسرية المستحقة له ،إذ اعتدى عليه شقيق والدته بهتك عرضه حال نومه مما أدى به إلى ترك المسكن فلم يجد أيا من ذويه يأويه حتي استقر حاله بالطرق العامة فالتقى بالمتهم الأول بمحيط جامعة الدول العربية والذي استخدمه قسرا في أعمال التسول عبر تنظيف سيارات المارة للحصول على أموال منهم والتي ما أن تحصل عليها حتى فوجئ بالمتهم أخذه عنوة لحديقة بذات المنطقة وهدده بسلاح أبيض كتر نازعا عنه لباسه ثم أطرحه أرضا وأخرج المتهم عضوه الذكرى واتاه بدبره وما أن فرغ المتهم من شهوته أحدث إصابته عبر إطفاء شعلة نارية باليته اليسرى.

وأضاف أنه في غضون ابريل 2018 قابله متهم الثاني بأحد مواقف الأتوبيسات بشارع جامعة الدول العربية، إذ أمده الأخير بغطاء وما أن خلد الي نومه حتى فوجيء باعتدائه عليه باشهار سلاحا ابيضا قبله محدثا اصابته بوجهة وهتك عرضه، وحال دون إتمام ذلك تواجد عدد من المارة بمحيطها فتمكن المتهم من الاستيلاء علي ما لديه من أموال.

 - أقوال الشهود 

وجاء في أقوال مقدم شرطة بالإدارة العامة لرعاية الأحداث، خلال تحقيقات النيابة العامة أنه وردت معلومات لديه أكدتها تحرياته مفادها اضطلاع المتهمين باستغلال الأطفال واخضاعهم لسيطرتهما والاعتداء عليهم جنسيًا بهتك عرضهم.

 وأسفرت التحريات عن اتخاذهما من محيط شارع جامعة الدول العربية بالمهندسين مقرًا لمباشرة أعمالهما المؤثمة وتمكنهما من السيطرة على عدد من الأطفال من بينهم الطفلين "خ.ط"، و"إ.م" واضطلاعهما باستغلالهما في أعمال نظافة السيارات المارة بالطريق العام وجمع القمامة لقاء أموال تحصلا عليها الطفلان جراء عملهما وتمكن المتهمين من الاستيلاء على تلك الأموال كرها عنهما باستخدام الأسلحة البيضاء علاوة على قيامهما لعدة مرات بهتك عرض الطفلين بالحدائق المحيطة بتلك المنطقة وإحداث ما بهما من إصابات. 

 - إيواء الأطفال بمواقف السيارات العامة باستخدام القوة والعنف

 كما جاء بأقوال مفتش بإدارة الهجرة الغير شرعية والاتجار بالبشر، بأن تحرياته السرية أسفرت عن صحة الواقعة باضطلاع المتهمين بإيواء الأطفال بمواقف السيارات العامة باستخدام القوة والعنف والتهديد بهما، واستغلال حالة الضعف لديهم، وذلك بقصد استغلالهم جنسيا والخدمة قسرا للمواطنين المارين بسياراتهم بالطرق العامة واستغلالهم في أعمال التسول نظير أموال يتحصلا عليها من الأطفال الناتجة عن أعمالهم عبر سرقتها منهم.

وإذ أكدت تحرياته على اضطلاعهما على إيواء الطفلين المجنى عليهما بأحد مواقف السيارات واستغلالهما قسرا في أعمال التسول بالطرق العامة والتحصل من المواطنين على أموال استوليا عليها بالإكراه منهما علاوة على مناوبتهما الاعتداء الجنسي عليهما بالحدائق العامة المحيطة بمنطقة المهندسين والتي أسفر عنها حدوث إصابة الطفلين.

- قائمة المتهمين

وضمت قائمة المتهمين "أ. ع" 23 سنة، يعمل فران ومقيم بولاق الدكرور الجيزة، و"ش. ح" 28 سنة، يعمل نجار مسلح مقیم المعتمدية الجيزة، و"أ. ح" 29 سنة، عامل، ومقيم صفط اللبن بولاق الدكرور بالجيزة.

و ارتكب المتهمان الأول والثاني جريمة اتجار بالبشر بأن تعاملا في أشخاص طبيعيين المجنى عليهما الطفلين "خالد ط"، و"إسلام م" وكان ذلك عن طريق الاستخدام والإيواء بواسطة استغلال حالة الضعف وكان ذلك التعامل بقصد استغلالهما في التسول والخدمة قسرًا، بأن استقبلا المجني عليهما وأواهما بمكان خاضع لسيطرتهما وتشغيلهم في أعمال التسول وجمع القمامة بالطرق العامة لتحقيق منفعة مادية.

 - تفاصيل قرار الإحالة

وأضاف قرار الإحالة أن المتهمين قاما بالمساس بحق الطفلين  "خالد ط"، و"إسلام م" في الحماية من الاتجار بهما بأن قاما باستغلالهما في غرض غير مشروع هو موضوع التهمة الأولى.

وأشار قرار الإحالة إلى أن المتهمان هتكا عِرض المجني عليه الطفل “خ.ط ” الذي لم يبلغ من العمر ثمانية عشرة سنة كاملة بالقوة والتهديد بأن اعتدا تباعًا إشهار سلاح أبيض في وجه وهتك عرضه علي النحو المبين بالتحقيقات.

وأوضح قرار الإحالة أن المتهمين سرقا الأموال المملوكة للمجني عليه الطفل " إ. م" بطريق الإكراه الواقع عليه بأن أشهر صوبه سلاحًا أبيضًا حال تواجده بالطريق العام، فتمكنا بتلك الوسيلة القسرية من شل مقاومته والاستيلاء علي الأموال المملوكة له، وقد تخلف عن ذلك الإكراه إصابات المجني عليه والموصوفة بالتقرير الطبي.

وشرع المتهم الثاني في هتك عرض المجني عليه الطفل "إ. م" الذي لم يبلغ من العمر ثماني عشرة سنة كاملة بالقوة والتهديد بأن أشهر سلاحًا أبيضًا وهم في هتك عرضه وقد أوقف أثر جريمته لسبب لا دخل لإرادته فيه ألا وهو مقاومة المجني عليه له وخشية ضبطه لتواجد المارة بالطريق العام وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

أما المتهم الثالث شرع في سرقة الأموال المملوكة للطفل "خالد. ط" بطريق الإكراه الواقع عليه بأن أشهر صوبه سلاحًا أبيضًا حال تواجده بالطريق العام لشل مقاومته والاستيلاء علي الأموال المملوكة له، ونتج عن ذلك الإكراه إصابات المجني عليه والموصوفة بالتقرير الطبي وأوقف أثر جريمته لسبب لا دخل لإرادته فيه إلا وهو مقاومة المجني عليه وذلك علي النحو المبين بالتحقيقات.