رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الدستور

جاءتها بحثا عن المناخ الجاف.. مصر في عيون أبرز شاعرات أوكرانيا «ليسيا أوكراينكا»

ليسيا
ليسيا

قليلة وقد تبدو نادرة تلك الكتب التي يتم ترجمتها إلى العربية، والتى تنقل صورة مصر وأهلها إلى الآخر، ويعد كتاب الشاعرة والمؤلفة المسرحية “ليسيا أوكراينكا.. مختارات من أشعارها ورسائلها”: والصادر عن دار العين للنشر والتوزيع ـ من ترجمة "أولينا خوميتسكا وسمير مندي"، واحدا من تلك الكتب التى تقدم صورة مصر في بداية القرن الفائت .

 

 ليسيا أو كراينكا"1871_1913" واحدة من أهم شاعرات أو كرانيا في العصر الحديث، كتبت أولى قصائدها وهي لاتزال في التاسعة من عمرها، أجادت العديد من اللغات نطقا وقراءة وكتابة، مثلما أجادت العزف على البيانو. تمتعت أوكراينكا بموهبة أصيلة بحكم انتسابها لعائلة أدبية من ناحية وبحكم الميول الفطرية من ناحية أخرى.

 

 واتفق أن ابتليت هذه الموهبة منذ الصغر أيضا بمرض في العظام ترك بصمته على حياتها، خصوصا  مع اضطرارها للسفر المستمر طلبا للمناخ الجاف وما يقتضيه ذلك من فراق للأهل والوطن .

 

 شاء القدر أن تكون مصر إحدى المحطات التي التي توقفت عندها أوكراينكا أكثر من مرة على مدار ثلاث سنوات بغرض الاستشفاء والاستجمام، فألهمت صحراء حلوان الشاعرة والمؤلفة المسرحية الأوكرانية بالكثير من القصائد التي ضمنتها ديوانها "الربيع في مصر".

 

 القارئ لكتاب أوكراينكا سيجد صورة لمصر بصحرائها وناسها ومعالمها منثورة في رسائلها أو منظومة في قصائدها.

 

وتأتي رسائل ليسيا عن مصر بنفس درجة الأهمية التي وصفت فيها المحروسة عبر شعرها، وجاءت الرسائل لتمثل الفترة التاريخية والاجتماعية المعبرة عن الحياة في مصر، إلا أنها أشارت عبر تلك الرسائل إلى الميل العام بين أوساط الطبقة الراقية إلى احتذاء طريقة المستعمرالإنجليزي في الحياة.

 

وقد تناولت رسائلها إلى والدتها العديد من التفصيلات التي تخص حياتها في مصر، فأشارت ضمن ما أشارت إليه إلى اضطرارها  للعمل في ترجمة العقود من أجل كسب معاشها.

 

 كما ضمنت رسائلها تشخيص الأطباء لحالتها المرضية، والأهم من ذلك إشارتها إلى تأثرها برياح الخماسين إلى درجة  كتبت عدة قصائد بوحي منها . 

 

كتاب “ ليسيا أوكراينكا.. مختارات من أشعارها ورسائلها" الصادر عن دار العين للنشر والتوزيع يقع في 180 صفحة من القطع المتوسط، ومن ترجمة أولينا خوميتسكا وسمير مندي، وضم فصل من رسائلها المتعلقة بالفترة التي قضيتها في مصر إلى جانب نماذج من شعرها المتعلق بتلك الفترة، باللإضافة إلى ذلك ضم الكتاب فصلا بالصور نادرة لها في مصر.

item_L_32792807_123285743
item_L_32792807_123285743