رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

صندوق علاج الإدمان: القاهرة الأولى فى الاتصالات الواردة طلبًا للمساعدة بـ33.18%

صندوق علاج الإدمان
صندوق علاج الإدمان

قالت نيفين القباج ، وزيرة التضامن الاجتماعي، اليوم الاثنين، إن محافظة القاهرة جاءت فى المرتبة الأولى طبقا لأكثر المكالمات الواردة للخط الساخن لعلاج الإدمان حيث بلغت نسبتها 33.18 %، يليها محافظة الجيزة بنسبة 12.57 % ، ويرجع ذلك إلى ارتفاع التعداد السكاني وسهولة الاتصال والقرب المكاني للمستشفيات المتعاونة مع الخط الساخن لراغبي العلاج.

 - التليفزيون كثر وسيلة للتعرف على الخط الساخن لعلاج الإدمان

وأضافت وزير التضامن الاجتماعي فى تصريحات صحفية، أن  أكثر وسيلة للتعرف على الخط الساخن لعلاج الإدمان هي التليفزيون بسبب الحملات الإعلامية، يليه الإنترنت وذلك من خلال مجهودات التوعوية عبر الصفحة الرسمية للصندوق، والتفاعل المباشر مع الزائرين واستقبال بعض الحالات الراغبة للعلاج وكذلك من خلال الأصدقاء‪ .‬

- الخدمات العلاجية التي يوفرها الخط الساخن


يقصد بها مجموعة الإجراءات التى تتخذ لوقف التدهور العضوى والنفسى الناتج عن التعاطي،ويقدم العلاج بالخط الساخن من خلال فريق من المتخصصين فى علاج الإدمان.

وتتنوع الخدمات العلاجية التي تقدم من خلال الخط الساخن إلى :

- علاج طبي:

أ- علاج أعراض الانسحاب (تطهير الجسم من السموم).

ب- علاجات طبية تعالج الأمراض الجسمية المرتبطة بالتعاطي.

- علاج نفسي و يشمل:

علاج نفسى فردى، علاج نفسى جمعي ، مقابلات دافعية، علاج تبصيري، علاج نفسى سلوكي معرفي ، يتم من خلاله توظيف وإيجاد الإيجابية وتدريب المرضى على تعديل أفكارهم تجاه تعاطى المخدرات واستعادة ثقتهم فى أنفسهم ، وتصحيح صورة الذات، وتقييم القدرات الحقيقية ، وتعلم سلوكيات أخرى.

- الوقاية من الانتكاسة:

إجراء علاجي يستخدم مع المعتمدين على المشروبات الكحولية أو المخدرات خلال فترة انقطاعهم عن التعاطي لإعدادهم لمواجهة الهفوات أو الكبوات المحتومة التى تنذر ببداية الانتكاس لتعاطى المادة المخدرة. 

 وفى هذا الإجراء يتعلم المريض استراتيجيات المواجهة التى تمكنه من تجنب المواقف التى يعتقد أنها تنطوى على اندفاعات محفوفة بمخاطر الانتكاس ، كما يتعلم أيضاً من خلال عملية التهيؤ الذاتي وأساليب أخرى كيفية تقليل احتمال تعاطى المادة المخدرة بمجرد حدوث الهفوة (الكبوة) إلى أدنى حد ممكن.