رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حسين الجسمي الأول عربيًا والثاني عالميًا في «YouTube»

حسين الجسمي
حسين الجسمي

احتل الفنان الإماراتي حسين الجسمي  المركز الأول عربياً وعلى المركز الثاني عالمياً بأغنيته الإجتماعية "سنة الحياة"  كأكثر أغنية دعائية مؤثرة والأكثر مشاهدة في موقع الفيديوهات  العالمي «YouTube» للفترة بين 1 يونيو 2020 و 30 مايو 2021 ومن بين عشرة أغنيات إعلانية في العالم، وذلك حسب إصدار القسم الإعلاني للموقع عبر منصته الرسمية "YouTube Ads Leaderboard".

وأهدى الجسمي، هذا الإنجاز العالمي للجمهور العربي كافة عبر جميع حساباته الرسمية بمواقع التواصل الإجتماعي وقال: "بفضل الله.. بلغتنا العربية كسبنا الاحترام العالمي، وتصدّرنا الصفوف الأولى عالمياً، بدعمكم ومحبتكم جمهورنا الغالي.. باختصار: أنتم الفرح والمحبة والمجد .. مبروك".

وتعاون الجسمي بأغنية "سنة الحياة" مع أحد شركات المحمول في مصر وأصدرت شهر رمضان 2020 ووصلت نسبة المشاهدة بها الى أكثر من 78 مليون مشاهدة عالمية و295 ألف لايك حتى الآن، وحققت نجاحًا وانتشارًا كبيرًا بين الجمهور في مصر والعالم العربي، تاثرًا بصوته روح الأمل والتفاؤل في لم الشمل والتواصل بين الأهل والأحبة، وخاصة تحت ظل هذه الظروف الإستثنائية، وهي من كلمات الشاعر الغنائي أيمن بهجت قمر، وألحان الفنان محمود العسيلي وتوزيع ومكساج وماستر علي فتح الله.

وحملت فكرة الأغنية الدعائية "سنة الحياة" التي تم تصويرها بطريقة الفيديو كليب، البعد والتقارب في الحياة الإجتماعية اليومية، ومراحل الإشتياق واللمة بين الأحبة والعائلة والعودة من السفر، وهو ما جسده مجموعة من الشباب المصري في سيناريو الكليب.

ويصنف حسين الجسمي من بين أهم وأقوى الشخصيات العربية المؤثرة، ارتقى بمنهجه وثقافته وفنّه للعالمية، ووثّق العديد من النجاحات المتفرّدة، والتي جعلت منه رقمًا صعبًا في عالم الغناء وصناعة الموسيقى، ووقف شامخًا على ركح أهم المسارح العربية والعالمية، مسجلًا حضورًا تاريخيًا فيها، ليكون أول فنان عربي يقف في مسرح قاعة الليدو في باريس، كذلك في مسرح قصر الكرملين العريق في موسكو، وقاعة بول السادس بالفاتيكان، ومسرح قاعة المؤتمرات الكبرى في كوالالمبور، ومسرح مقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" في فرنسا.