رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

زعيم الأغلبية البرلمانية: «30 يونيو» حدث غير موازين القوى بالعالم وأعاد ريادة مصر

أشرف رشاد
أشرف رشاد

بعث المهندس أشرف رشاد الشريف، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، زعيم الأغلبية البرلمانية، برقية تهنئة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، وشعب مصر العظمي بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو.

وقال رشاد، في برقية التهنئة:" إنه لمن دواعي فخرنا واعتزازنا تهنئة سيادتكم بهذه الذكرى العظيمة الشاهدة على فدائيتكم وبطولتكم وإخلاصكم؛ فلو اكتفت 30 يونيو بأنها جاءت لمصر بحارسٍ أمين على مقدراتها ومستقبل أبنائها لكفى".

وأضاف رشاد: "ستظل ثورة 30 يونيو النور الذي أنار طريقنا نحو الأمل والبناء والعطاء، ونقطة التحول في مسار تاريخنا الوطني، وأساس التنمية الشاملة التي نشهدها في شتى ربوع بلادنا، ونموذجًا شعبيًا في الإرادة والصمود والتحدي والحفاظ على مقدرات الأوطان".

وتابع: "ثورة 30 يونيو لم تكن مجرد ذكرى وطنية عابرة خُلدت في سجلات تاريخنا الوطني ولكنها حدث عالمي غير موازين القوى ومراكز صنع القرار بالعالم، وأعاد لم الشمل العربي وسطر فصلًا جديدًا لمحيطنا الإقليمي نحو مزيد من الاستقرار والسلام وإنهاء الصراعات".

وأردف: "ونحن إذ نحتفل بذكرى 8 سنوات على ميلاد الجمهورية الجديدة نؤكد فخرنا بما تحقق من تنمية وحضارة، ونجدد العهد في الرئيس السيسي كقائد وطني وزعيم عربي لاستكمال ما تحقق من خطوات بمشروعنا الوطني الذي جعل مصرنا تستعيد ريادتها وقوتها وتوازنها".

واختتم زعيم الأغلبية: "كل عام وقواتنا المسلحة درع وسيف هذا الوطن وأساس رفعه ونهضته.. كل عام ومصر وطنًا يجمعنا نعتز ونفخر به، وكل عام وشعب مصر يدًا واحدة ونسيج واحد، وكل التحية لشهداء وطننا الأبرار".

وتحل اليوم ذكرى مرور 8 سنوات على ثورة 30 يونيو التى كانت نقطة فارقة في تاريخ مصر، حيث أنها كانت صاحبة الفضل في إنقاذ البلاد من المخططات الإرهابية.

وتولى الرئيس عبد الفتاح السيسي، مقاليد الحكم، وشهدت البلاد انتعاش وطفرة كبيرة في كافة القطاعات والمجالات المختلفة.

وأحرزت الدولة المصرية تقدما ملحوظا في مسيرة التنمية على كافة الأصعدة، بما يشمل رفع مستوى معيشة المواطنين وتوفير حياة كريمة لهم، بالإضافة إلى تنفيذ عدة مشروعات للبنية الأساسية إلى جانب تطوير وتنمية الريف، وإطلاق العديد من البرامج التنموية، فضلا عن المبادرات المتعددة بهدف تحسين نوعية حياة المواطنين، والتأكد من تحقيق مستوى أفضل لحياتهم الاقتصادية والاجتماعية و البيئية، فضلا عن الإنجازات في ملف الزراعة، هذا القطاع الحيوي الذى يمثل عنصر هام في تحقيق النهضة الزراعية، سواء من خلال مشروع استصلاح المليون ونصف المليون فدان، مشروعات الصوب الزراعية الكبرى ومشروع المليون رأس ماشية وإحياء مشروع البتلو.

كما تم تنفيذ عدد من المشروعات الكبرى التي تحققت في مجال تنمية الثروة السمكية لسد الفجوة الغذائية وتقديم أشكال الدعم للفلاح في طليعة الإنجازات.