الثلاثاء 07 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الكويت تدين هجمات الحوثى الصاروخية لاستهداف المدنيين فى مأرب

هجمات صاروخية
هجمات صاروخية

أعربت وزارة الخارجية الكويتية، عن إدانة واستنكار دولة الكويت للهجمات الصاروخية التي استهدفت بها ميليشيات الحوثي المدنيين في مدينة مأرب في الجمهورية اليمنية، والتي أدت إلى مقتل وجرح العشرات من الأبرياء.

وأوضحت الوزارة، في بيان لها اليوم الجمعة، أوردته وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، أن استمرار هذه الهجمات العدوانية واستهداف المدنيين الأبرياء وتقويض استقرار المنطقة وتجاهل المساعي الدولية الرامية إلى الوصول إلى الحل السياسي المنشود يؤكد طبيعة النهج العدائي الذي تسلكه هذه الميليشيات ويؤكد الحاجة الملحة لوضح حد له. 

الإرياني: ميليشيا الحوثي لا تؤمن بالسلام

‏وفي وقتٍ سابق، أدان وزير الإعلام والسياحة والثقافة اليمني، معمر الإرياني، استهداف مليشيا الحوثي الإرهابية، للأحياء السكنية والأعيان المدنية في مدينة مأرب، ما أسفر عن سقوط عدد من الضحايا المدنيين، مؤكدًا أن ميليشيا الحوثي لا تفقه لغة الحوار ولا تؤمن بالسلام، فيما طالب المجتمع الدولي بسرعة العمل على إعادة تصنيف ميليشيا الحوثي "منظمة إرهابية".

وكتب الإرياني، في سلسلة من التغريدات عبر صفحته الرسمية بموقع "تويتر": “ندين ونستنكر باشد العبارات استهداف ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، مسجد وسوق تجارية وإصلاحية للنساء في مدينة مأرب وسيارات إسعاف هرعت لإسعاف الضحايا بصاروخين بالستيين وطائرتين مفخختين، ما أسفر عن استشهاد ثمانية مدنيين بينهم نساء وإصابة 27 آخرين بجروح متفاوتة في حصيلة غير نهائية”.

‏وأضاف: “تصعيد ميليشيا الحوثي هجماتها الإرهابية على مدينة مأرب، واستهدافها المباشر للأحياء السكنية والأعيان المدنية وتعمدها الإيقاع بأكبر قدر من الضحايا بين المدنيين والنازحين، هو رد مباشر على دعوات التهدئة، والتحركات والجهود التي تبذلها الدول الشقيقة والصديقة لإنهاء الحرب وإحلال السلام”.

‏وتابع الوزير اليمني: “هذا التصعيد الخطير يؤكد من جديد أن ميليشيا الحوثي الإرهابية لا تفقه لغة الحوار ولا تؤمن بالسلام، وأنها مجرد أداة إيرانية للقتل والتدمير، وأن السبيل الوحيد لإحلال السلام في اليمن هو دعم الحكومة الشرعية في معركة استعادة الدولة وإسقاط الانقلاب، وتثبيت الأمن والاستقرار في أرجاء اليمن”.

‏وشدد الإرياني، في ختام بيانه قائلًا: "المجتمع الدولي مطالب بمغادرة مربع الصمت الذي تعتبره ميليشيا الحوثي ضوء أخضر لارتكاب المزيد من الجرائم، وإدانة هذه الجرائم الوحشية والقتل الممنهج للمدنيين من النساء والأطفال، وسرعة العمل على إعادة تصنيف ميليشيا الحوثي "منظمة إرهابية" وتقديم قياداتها للمحاكمة باعتبارهم مجرمي حرب".

بيان الخارجية الكويتية
بيان الخارجية الكويتية