الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«القضاء على تطبيب ختان الإناث وتجريمه».. مائدة مستديرة بجامعة أسوان

المائدة المستديرة
المائدة المستديرة

نظمت جامعة أسوان بالتعاون مع جمعية المستقبل للتنمية، وجمعية التنمية والطفولة ‏بأسيوط (المائدة المستديرة) تحت عنوان القضاء على تطبيب ختان الإناث وتجريمه وكيفية ‏القضاء عليه، وذلك بحضور الدكتور أيمن محمود عثمان رئيس الجامعة، ولفيف من المتخصصين في ذلك الشأن.

أكد عثمان، على أهمية توعية الأطباء بعدم إجراء ختان الإناث، والتى كانت عادة ‏مجتمعية سيئة ومضرة ومدى أثرها السلبي، علي المرأة وما يترتب عليه من  مضاعفات صحية ‏ونفسية.

وخرجت المائدة المستديرة ببعض التوصيات الهامة، أبرزها: تعديل المناهج لدراسة وإيضاح الآثار السلبية والعلمية، التي يدرسها الطالب في كليات الطب بحيث تحتوي علي موضوعات ختان الإناث، وأيضا المقررات ذات الصلة مثل الطب الشرعي، والطب النفسي وحقوق الإنسان ومكافحة الفساد.

بجانب أهمية وجود قياس ما تعلمه الطالب من خلال الامتحانات العلمية والنظرية، التي تعمل علي نشر الوعي الثقافي والطبي لدى الطلاب، ولذلك يجب وضع خطوات وآليات جادة من أجل موافقة لجنة الدراسات الطبية، على المناهج المعدلة وتطبيقها ضمن مقررات جميع كليات الطب، حتى تكون الفائدة عامة.


وأضاف الدكتور مجدى محمد على نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ‏أنه من أهم التوصيات أيضا، عقد ورش عمل تضم أطباء الإمتياز والأطباء المقيمين ونخبة ‏من أساتذة الطب، من الأقسام العلمية المختلفة لعقد حلقات نقاشية، حول القضاء على تطبيب ‏ختان الإناث من خلال قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة.‏

وتم اقتراح رصد جوائز للأبحاث المتميزة، في مجال ختان الإناث وأضراره الطبية والنفسية والمجتمعية .
‏ 

بينما أشار الدكتور محمد زكى الدهشورى عميد كلية الطب، إلى أن الكلية تمثل بمختلف ‏أقسامها العلمية والطبية حلقة الوصل، والتنوير والتوعية لدى الأطباء بمختلف تخصصاتهم ‏لمحاربة، ختان الإناث وما يترتب عليه من أضرار صحية ونفسية، والعمل على تشجيع البحث ‏العلمى في دراسة الظواهر المجتمعية والمتعلقة بصحة الأسرة.

وأوضح سمير كامل رئيس جمعية المستقبل للتنمية، أن المائدة المستديرة عبارة عن نشاط ‏ضمن أنشطة المشروعات المجتمعية، بالتعاون مع جامعة أسوان وجمعية الطفولة والتنمية بأسيوط.