رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ترامب يفتح النار على بايدن ويطالب الأمريكان بانتخاب الجمهوريين

الرئيس الامريكي السابق
الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب

ألقى الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب خطابًا استهلاليًا استمر 90 دقيقة  ليعود للأضواء مرة أخرى بعد خسارته للانتخابات الرئاسية.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد خصص ترامب خطابه لمهاجمة الرئيس الحالي جو بايدن، والدكتور فاوتشي، أولئك الذين شككوا في ادعاءاته المتعلقة بتسريب فيروس كورونا من احد مختبرات مدينة وهان الصينية، والتكنولوجيا الكبيرة، وإلغاء الثقافة.

وكان خطاب الرئيس السابق في عشاء المؤتمر الجمهوري في نورث كارولينا في جرينفيل ليلة السبت هو الثاني فقط منذ مغادرته البيت الأبيض في يناير.

ولم يضع ترامب أي وقت لانتقاد بايدن، وشن هجومًا على سياسات خليفته في غضون لحظات من صعوده إلى المنصة.

وقال: "بينما نجتمع الليلة يتم تدمير بلادنا أمام أعيننا، الجريمة تنفجر، أقسام الشرطة تتفكك وتفكك، هل تصدق ذلك؟ هل هذه سياسة جيدة، أوقف تمويل الشرطة؟".

وتابع: "تنظر إلى حدودنا ، فهي مفتوحة على مصراعيها، الهجرة غير الشرعية ترتفع إلى مستوى لم نشهده من قبل، وهذا على مدى بضعة أشهر".

وأضاف: "المخدرات تتدفق، وأسعار الغاز ترتفع، وصناعاتنا تتعرض للنهب من قبل الهجمات الإلكترونية الأجنبية، هذا هو عدم الاحترام لبلدنا وقادتنا".

واستطرد قائلا: "وبالحديث عن قادتنا، فهم يسجدون للصين أمريكا تتعرض للإهانة والإذلال على المسرح العالمي، ويتم تجاوز حريتنا من قبل ثقافة الإلغاء اليسارية وإدارة بايدن تدفع بنظرية العرق النقدي السامة والتمييز غير القانوني في مدارس أطفالنا".

وطالب ترامب أنصاره بالحشد وانتخاب الجمهوريين، قائلا: "يعتمد بقاء أمريكا على قدرتنا على انتخاب الجمهوريين على كل المستويات، بدءًا من الانتخابات النصفية العام المقبل، علينا أن ننجزها، علينا الدفاع عن حدودنا والقيام بكل هذه الأشياء".

كما زعم أن الجمهوريين سيحصلون على ما لا يقل عن مقعدين أو ثلاثة مقاعد في مجلس النواب في منتصف المدة لعام 2022 ، بعد أن تعهد في وقت سابق باستعادة مجلس النواب ومجلس الشيوخ والبيت الأبيض "في وقت أقرب مما تعتقد".

تحدث ترامب أيضًا عن خسارة انتخابات العام الماضي، واصفًا انتخابات 2020 بأنها "إلى حد بعيد الانتخابات الأكثر فسادًا في تاريخ بلادنا".

وادعى أن بطاقات الاقتراع عبر البريد قد استخدمت لسرقة فوزه ، على الرغم من تعدد قوائم الاقتراع ولم يتمكن الموظفون الذين استأجرهم فريق ترامب من تقديم أي دليل على مزاعم الرئيس السابق.

كما حذر ترامب من أن التضخم سيستمر في الارتفاع ، ما يؤدي إلى ارتفاع تكاليف المعيشة للأمريكيين ولم يذكر ما إذا كان سيرشح نفسه للرئاسة مرة أخرى في عام 2024.