رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«المسماري» ينفي وقوع هجوم على فرع الهلال الأحمر في مدينة هون بالجفرة

ليبيا
ليبيا

نفى الناطق الرسمي باسم القائد العام للقوات المسلحة الليبية اللواء أحمد المسماري، وقوع هجوم على فرع الهلال الأحمر في مدينة هون بمنطقة الجفرة بوسط البلاد، وقال في بيان أوردته قناة (ليبيا الحدث) اليوم الجمعة- إن المدينة هادئة ومستقرة والجيش الوطني الليبي والشرطة العسكرية تدعم مديرية الأمن والأجهزة الأمنية التي تسيطر على الوضع بشكل كامل.


وأشار الناطق الرسمي باسم القائد العام للقوات المسلحة الليبية، إلى أنه يتم رصد العشرات من المنشورات الكاذبة والاستفزازية والأخبار المزيفة في فضاء المعلومات وعلى القنوات المرئية بهدف زرع الخوف وعدم الثقة لتشويه سمعة الجيش الوطني الليبي، مشددا على أن أي محاولة لتشويه سمعة الجيش الوطني الليبي محكوم عليها بالفشل والسقوط.

- المسماري: ليبيا حافة أحداث تاريخية


وأكد أن ليبيا على حافة أحداث تاريخية مهمة فبعد سنوات من الحرب على الإرهاب والجريمة التي تقودها القيادة العامة للقوات المسلحة وبعد هذه المرحلة الهامة والمفصلية من النضال الوطني يُظهر الشعب الليبي رغبة قوية في تحقيق السلام ومصالحة وطنية تجبر الضرر وتحقق مبادئ التسامح والعفو وبناء ليبيا جديدة ينعم فيها الشعب بالأمن والأمان والعدالة والمساواة دولة مزدهرة ومستقرة.


وتابع: "إن الهدف الرئيسي في المستقبل القريب هو إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، إلا أن هناك من لا يريد المصالحة والانتقال السلمي للسلطات بل يريد استمرار الفوضى الأمنية والهيمنة على مصادر مراكز القرار وعلى مقدرات الشعب الليبي، ونشر الإرهاب والجريمة وهؤلاء الخونة لا يطلقون النار بالسلاح فقط بل يشعلون نار الفتنة بالكلمة والتظليل الإعلامي ونشر خطاب الكراهية".

- رئيس بعثة الأمم المتحدة يدعو للتشاور حول القاعدة الدستورية للانتخابات

 

ومن جهة أخرى، دعا رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيش، مجلسي النواب والأعلى للدولة إلى التشاور دون تأخير حول القاعدة الدستورية للانتخابات، راصدا سلبيات شهدتها هذه الجولة من المناقشات حول القاعدة الدستورية للانتخابات.

وقال كوبيش، إنه شعر أحيانا خلال مناقشات القاعدة الدستورية للانتخابات التي جرت بين أعضاء ملتقى الحوار السياسي، بأنها تجرى في مجلس النواب أو المجلس الأعلى للدولة وليس في ملتقى الحوار، منتقدا محاولة البعض إيجاد حلول لكل مشكلات ليبيا خلال السنوات العشر الأخيرة خلال جلسات ليست منوطا بها ذلك، وفق كلمته في ختام اجتماعات ملتقى الحوار السياسي، عبر الاتصال المباشر؛ لمناقشة القاعدة الدستورية للانتخابات. 

ووجه حديثه إلى أعضاء ملتقى الحوار، قائلا ما يجمعكم أكثر مما يفرقكم، مستعرضا مطالبات بعض الأعضاء بضرورة وجود ضمانات لإجراء الانتخابات في موعدها، وأهمية إنهاء المراحل الانتقالية عبر الانتخابات.

وأكد مواصلة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا جهودها للمضي قدما نحو إجراء الانتخابات في موعدها المقرر في 24 ديسمبر من العام الجاري وفق خارطة الطريق المتفق عليها.