رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الاتحاد الأوروبي يُشيد بدور مصر في وقف التصعيد بقطاع غزة

الاتحاد الأوروبى
الاتحاد الأوروبى

أعرب الاتحاد الأوروبي عن ترحيبه بالهدنة المعلنة بين الإسرائيليين والفلسطينيين لوقف التصعيد الأخير حول قطاع غزة.

وشدد الاتحاد الأوروبى على أهمية العودة إلى بحث تسوية النزاع وفقا لحل الدولتين.

وأشاد المفوض السامي للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، في بيان اليوم الجمعة، بدور مصر والأمم المتحدة والولايات المتحدة وكل الأطراف الأخرى التي لعبت دورًا في تأمين الهدنة.

وتابع بوريل: "أكد الاتحاد الأوروبي مرارًا وتكرارًا على أن الوضع في قطاع غزة لم يعد من الممكن تحمله، وحل سياسي وحده سيجلب السلام المستدام وسينهي النزاع الفلسطيني- الإسرائيلي".

ولفت بوريل إلى أن استئناف أفق سياسي تمهيدًا لتطبيق حل الدولتين لا يزال حاليًا، هدفًا ذا أهمية قصوى، معربًا عن استعداد الاتحاد لدعم جهود السلطات الإسرائيلية والفلسطينية في هذا الاتجاه.

وأشار المفوض السامى للاتحاد الأوروى إلى أن الاتحاد الأوروبي لا يزال على تواصل مع الشركاء الدوليين الرئيسيين بما فيهم الولايات المتحدة ودول إقليمية، بالإضافة إلى شركائه في الرباعية، من أجل وضع حد للنزاع.

ووافقت إسرائيل وحركتا حماس والجهاد، مساء الخميس، على وقف لإطلاق النار، بعد جهود مصرية نجحت في إقناع الطرفين بالتهدئة.

وقال بيان صادرعن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: "وافق مجلس الوزراء بالإجماع على توصية جميع المسئولين الأمنيين بقبول المبادرة المصرية بوقف ثنائي غير مشروط لإطلاق النار".

وأكد مسئولون في حركتي حماس والجهاد الموافقة على التهدئة.

ويأتي الاتفاق بعد 11 يومًا من التصعيد الدامي الذي أدى إلى مقتل 232 فلسطينيًا من بينهم 65 طفلًا، وإصابة 1900 آخرين في القطاع من جراء الغارات والقصف الإسرائيلي.

بينما تسببت صواريخ حماس وغيرها من الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، بمقتل 12 شخصًا من بينهم طفلان وجندي، وإصابة 336 آخرين في الجانب الإسرائيلي.