رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«أحب أن أكون فى حالة عشق دائم».. اعترافات عمر الشريف عن فاتن حمامة والقمار

عمر الشريف
عمر الشريف

كان الفنان عمر الشريف من أكبر لاعبي القمار في أوروبا، وهو ما بدد أمواله مستقبلًا، لكنه لم يندم؛ لأنه لم يكن يحب الأموال، بل كان يحب "القمار" من أجل الاستمتاع بالمكسب.

"لا أتعامل مع لعب الورق على أنه لعبة من ألعاب القمار، إنه رياضة للذهن والعقل، فأنا أمارسه على أنه لعبة دون النظر إلى المكسب المادي، فعندما أفوز أشعر بالتفوق"، هكذا تحدث الفنان عمر الشريف في حوار صحفي لمجلة "الموعد"1978، عن حبه للعب الورق" القمار" أو "البريدج".

اشتهر عمر الشريف في أوروبا بأنه من المقامرين الكبار وقت إن كان أجره يتجاوز الـ750 ألف دولار، فقد بدأ ولعه باللعبة منذ الصغر، وقت أن كان يرى والدته تنظم حلقات اللعب كل يوم في منزلهم، وكانت تفرح للغاية بالأموال التي تكسبها أثناء اللعب.

وبعدما سافر "الشريف" إلى أوروبا ليشارك في الأفلام العالمية، بدأ يمارس لعب الورق، ليقتل أوقات الفراغ التي كانت ترهقه، خصوصًا بعدما انتهى زواجه من الفنانة فاتن حمامة، وعاش وحيدًا.

وأكد أنه لو لم يكن مواظبًا على لعب القمار لأصبح من أثرياء العالم، فضلًا عن أنه لم يكن يحب المال، فهو ينفقه ويبدده ليستمتع بحياته، يقول: "ربما كنت سأصبح من أغنياء العالم، لو استمعت لنصيحة والدي، ولم أتعلم طبائع والدتي".

الفنان العالمي أجرى مقابلة صحفية مع الصحفي الألماني إكسل أندرز، ونقلتها مجلة «الموعد» عام 1973، وبدأها باعتراف خطير وهو أن السبب في شهرته العالمية إنما يرجع إلى زوجته آنذاك فاتن حمامة، والتي فتحت له أبواب المجد على مصراعيها، على حد قوله.

عمر الشريف تحدث عن نجاحه الفني، ولكن لا يعني هذا أنه سعيد؛ فالمسائل المادية لا تجلب بالضرورة السعادة "وكرجل شرقي فإن السعادة عندي هي أشياء روحية ومعنوية"، كما أن الحب في وجهة نظره لا يمكن شراؤه بالمال، كما أنه لا يشترط أن تكون المرأة جميلة "ولكن يجب أن يشعر المرء تجاهها بعاطفة حميمية بهوس يلاحقه حتى النوم".

بطل "دكتور زيفاجو" أحسّ كثيرًا بهالات الهوس العاطفي، فهو يجب أن يكون دائمًا بحالة عشق ليتمكن من العمل والتمثيل، قال: "أريد أن أفكر دائمًا بشخص ما، كما أحب أن يفكر هو بدوره فيّ"، وينتظر دائمًا من النساء العاشقات له أن يكنّ نزيهات وصريحات، وأن يظهرنّ اهتمامًا دائمًا به «ولكن هذه الأشياء يطلبنها مني أيضًا، الأمر الذي يجعلني أتوقف في علاقتي منذ الأسابيع الأولى".