رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

اعترافات «ذو الفقار» عن غيرة مريم فخر الدين من هند رستم

مريم فخر الدين
مريم فخر الدين

"ظلت أمي تناديني وتشتمني بجميع اللغات التي تعرفها من العربية إلى الألمانية، بينما كنت ألوّح بمنديل وقد ارتسمت على فمي ابتسامة عريضة، وأبي كان مستغرقًا في الضحك وهو يلوح لنا بمنديله ويقول مع السلامة"، هكذا تحدثت الفنانة مريم فخر الدين عن حكايتها مع زوجها الأول في حوار مع مجلة الشبكة اللبنانية.

وقالت الفنانة الراحلة إنها تزوجت من الفنان محمود ذو الفقار، رغمًا عن إرادة والدتها، بعد أن علاقة عاطفية لم تدم إلا شهر واحد، فقط، تخللتها مغامرات جنونية، فقد كان يلتقيا سويًا بعيدًا عن أعين الصحفيين والجميع، في محاولة لأن تكون العلاقة بينهما سرية للغاية.

وسرعان ما تحولت هذه العلاقة العاطفين بين مريم ومحمود إلى كابوس، فقد تغيرت معاملة الأخير تمامًا، فقد كان يضربها ويهينها ويعاملها بقسوة، وهو ما دفعها إلى أن تستأجر شقة دون أن يعرف في نفس العمارة التي كان يسكنها، وانتقلت للعيش فيها.

وقالت مريم، أثناء وجودها في برنامج "العاشرة مسًاء" الذي كان يقدمه وائل الإبراشي على شاشة دريم: "بصراحة مكنتش بحبه، لأن أخلاقه كانت وحشة وحامية، وكان لسانه طويل وكل حاجة يشخط فيها ويزعق ويشتم ويضرب كمان".

واعترفت إنجي في رد قلبي أن ذو الفقار كان بخيلًا، يعطيها مصروفها من أجرها الذي تتحصل عليه من الأفلام السينمائية التي تشارك فيها، لذا كانت تضطر لأن تخبئ أموالها في ملابسها.

وحكى المخرج محمود ذو الفقار، موقف طريف حدث بينه وبين زوجته الفنانة مريم فخر الدين، ونجلته إيمان، قال فيه: أنه ذهب مع ابنته إلى أستديو الأهرام، والتقى هناك بالفنانة هند رستم فحياها وقبلها بحرارة.

وعندما عاد إلى البيت قالت إيمان ابنته لوالدتها الفنانة مريم فخر الدين: «يا ماما بابا بيحب طنط هند رستم وباسها وأداها ميعاد بعد نص الليل على كوبري قصر النيل».

وتسبب هذا الكلام في انزعاج مريم فخر الدين من ابنتها، وسألت زوجها عن الحقيقة فقال ضاحكًا: «إيمان بتضحك»، فصرخت مريم في وجهه وكادت أن تنشب مشاجرة بينهما.