الثلاثاء 20 أبريل 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

CIT: تطبيق منظومة «جي بي إس» بالقطارات يمنع تكرار الحوادث

الدكتور حمدي الليثي
الدكتور حمدي الليثي

قال الدكتور حمدي الليثي نائب رئيس غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات باتحاد الصناعات المصرية CIT، إن تطبيق منظومة الـ "جي بي إس" لمراقبة والتحكم في عملية سير القطارات وتحديد أماكنها خلال الرحلة لحظة بلحظة سيحد منع الحوادث المتكررة ويمنع أي تصادم بين القطارات، مشيرا إلى أهمية تطبيق أنظمة رقمية تعمل على التحكم في القطارات عن بعد حال مواجهة أي طوارئ.

وأضاف نائب رئيس الغرفة في تصريحات لـ"الدستور"، أن عملية تطوير وتحديث هيئة السكك الحديدية وربطها تكنولوجيا بالتطبيقات الحديثة أحد أهم المشروعات القومية التي يتبناها الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيرا إلى أن عملية التطوير تشمل عدة محاور منها تطوير المنظومة بالكامل والتي ترتكز على تطوير المعدات والجرارات والعربات والبرامج والتطبيقات الإلكترونية التي تقود وتراقب المنظومة وأخيرا تدريب العنصر البشري.

وأوضح أن الدولة خصصت مليارات الجنيهات لتطوير وتحديث وإعادة هيكلة السكك الحديدية من عملية شراء جرارات حديثة وجديدة وانشاء عربات جديدة وشراء ايضا جزء منها وتصنيع الجزء الاخر داخل الهيئة العربية للتصنيع وشركات المحلية وأيضا قامت بتحديث وإعادة صيانة خطوط السكك الحديدية ومنظومة تيسير القطارات ومراقبتها بالإضافة إلى منظومة التذاكر والحجز للرحلات.

وأكد الليثي أن العنصر البشري في هذه الهيئة التاريخية يحتاج إلى برامج تدريب عالية والاعتماد على الشباب وتقديم الدعم الفني والتكنولوجي لهذه القيادات حتى تتمكن من تطبيق التطوير الكامل في هذا المرفق الحيوي، مشيرا إلى أن التكنولوجيا تلعب دورا رئيسيا في إدارة هذه المنظومة ومنها أنظمة التحكم ومراقبة عملية سير القطارات والتي تقوم بتحديد مكان كل قطار وتقوم بعمل توقف في حالة أي خطأ بشري أو عند أي طوارئ لمنع أي تصادم بين القطارات في حالة التوقف المفاجئ.

وأشار إلى أنه لابد من تحديث منظومة المراقبة والتحكم في عملية سير القطارات ومنع أي تكرار لمثل هذه الحوادث بعد الانتهاء الكامل من منظومة التطوير والتي كلفت الدولة مليارات الجنيهات بهدف الحفاظ على أرواح المواطنين وحمايتهم من أي أخطاء بشرية قد تحدث مستقبلا.