الثلاثاء 20 أبريل 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

العبث فى أساسات العقار والبناء المخالف.. أسباب انهيار عقار جسر السويس

عقار جسر السويس
عقار جسر السويس

كشفت التحريات الأولية في حادث انهيار عقار جسر السويس ومصرع 8 أشخاص وإصابة 24 آخرين، أن مالك الطابقين الأرضي والأول استمر في العبث في أساسات العقار، حتى انهار فجر اليوم.

كما أوضحت التحريات أن مالك العقار قام بالبناء المخالف حتى 10 طوابق خلال فترة قصيرة، مما أثر على الأساسات التي انهارت أثناء العبث بها.

وتبين أن مصنع الملابس المتواجد أسفل العقار، تم استهدافه بمعرفة ضباط المرافق والحي، وتم إخلاؤه وتشميعه بتاريخ 7 مارس الجاري، وتم تحرير المحضر رقم ٤٣١٩ جنح السلام أول ضد وليد محمود محمد مواليد ١٩٨٨، ومقيم ٤ م التعمير شيراتون – القاهرة، لإدارة مصنع بدون ترخيص وتحويل البدروم لجراج، بتاريخ تحرير المحضر، وتم إخلاء البدروم من جميع محتويات المصنع وتشميعه.

وأمرت جهات التحقيق بتشكيل لجنة هندسية لمعاينة العقار المنهار بحي جسر السويس والوقوف على أسباب الانهيار ومعاينة العقارات المجاورة لبيان هل تأثرت بالانهيار من عدمه وكلفت المباحث الجنائية بسرعة إجراء التحريات.

وتلقت غرفة العمليات المركزية بمحافظة القاهرة، بلاغًا فى الساعة 3 فجر اليوم بانهيار عقار مكون من بدروم وأرضي و9 طوابق متكررة بشارع الثلاجة تقسيم عمر بن الخطاب بجوار محطة مترو عمر بن الخطاب جسر السويس (حي السلام 1).

وعلى الفور انتقل اللواء انتصار منصور مدير الحماية المدنية، واللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة، لموقع الحادث، وبرفقته قوات الحماية المدنية والإسعاف والقيادات الأمنية وجميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة لمتابعة عمليات إنقاذ القاطنين.

وتم نقل ٢٣ حالة إصابة إلى مستشفى السلام، و٣ حالات وفاة، وجارٍ البحث عن وجود أشخاص تحت الأنقاض، كما تم فرض كردون أمنى بمحيط العقار المنهار وجارٍ البحث عن ضحايا أسفل أنقاض عقار جسر السويس المنهار.

فيما أغلقت الإدارة العامة لمرور القاهرة الطرق والمحاور المؤدية إلى عقار جسر السويس المكون من 10 طابق ووضعت العلامات الإرشادية التي تؤكد غلق الطرق للسماح لرجال الحماية المدنية لمباشرة مهام عملهم.

وفرضت قوات الشرطة كردونًا أمنيًا حول العقار لإفساح المجال لقوات الحماية المدنية والإسعاف لاستخراج السكان من أسفل أنقاض العقار المنهار.