رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خاص.. ننشر أمر إحالة المتهم في التحرش بـ«طفلة المعادي»

المتهم في التحرش
المتهم في التحرش

حصلت «الدستور» على أوراق أمر إحالة محمد جودت حسين أحمد سباق، مشرف أمن بشركة بريمير لكاميرات المراقبة، 37 سنة، المتهم بتحرش طفلة المعادي وحملت القضية رقم 4056 7 لسنة 2021 جنايات المعادي والمقيدة برقم 171 لسنة 2021 كلي جنوب القاهرة.

كشف أمر الإحالة أن المتهم في يوم 832021 بدائرة قسم المعادي، خطف بالتحايل الطفلة المجني عليها يارا السيد حمدان امين البيومي بأن استدرجها إلى أحد العقارات قاصدًا إبعادها عن ذويها وأعين الرقباء، فتتبعته طواعية إلى حيث أرشدها وذلك علي النحو المبين بالتحقيقات.

واقترنت هذه الجناية بجناية أخرى وهى أنه في ذات الزمان والمكان هتك عرض الطفلة المجني عليها التي لم تبلغ ثمانية عشرة سنة ميلادية بالقوة بأن باغتها باستطالة يده إلى أماكن حساسة بجسدها بمواطن عفتها وذلك على النحو المبين بالتحقيقات، الأمر المعاقب عليه بنص المادة 268 1، 2 من قانون العقوبات.

استمعت النيابة العامة إلى الشاهدة الأولى أوجيني مجدي داود صليب 34 سنة، موظفة استقبال وسكرتيرة بمعمل تحاليل التي أكدت أنها حال تواجدها بمحل عملها بالمعمل الطبي أبصرت عن طريق كاميرات المراقبة دلوف المتهم، وتوقفه في منتصف مدخل العقار ويدعو أحد الأشخاص من الخارج لملاحقته لداخل العقار حتى أبصرت دلوف المجني عليها التي تتصافح مع سالف الذكر ، وينحني الأخير بأعلى جسده أمام الطفلة والإمساك بيده اليسري بمؤخرتها أعقب ذلك أن احتضنها من الخلف، محاولًا رفعها لأعلى، فخرجت مسرعة من المعمل للإمساك به، فأبصرت مبارحة الطفلة للعقار وبمواجهتها له عما بدر منه تجاه الطفلة عبر كاميرا المراقبة الموجودة بمدخل العقار نظر المتهم إلى تلك الكاميرا، ثم خرج من العقار مسرعًا.

الشاهدة الثانية نجلاء.ن، 47 سنة، موظفة استقبال وسكرتيرة بمعمل دكتور سليمان سابا، شهدت بما لا يخرج عن مضمون ما شهدت به سابقتها.

الشاهد الثالث أ.م 45 عامًا، عقيد شرطة، مفتش مباحث بفرقة مصر القديمة بقطاع جنوب القاهرة، شهد بأن تحرياته السرية توصلت إلى تقابل المتهم مع المجني عليها بالطريق العام وسلمها مبالغ مالية واعدًا إياها باعطائها المزيد في حالة استجابتها له ومرافقته فدلف بها إلى أحد العقارات الخالية من الآدميين بغية التعدي عليها جنسيًا، فقام بملامسة مؤخرتها محتضنا إياها حتى حضرت الشاهدة الأولى، ما أدى إلى مبارحة المجني عليها العقار.

الشاهد الرابع إسلام أبو بكر توفيق، 33 عامًا، رائد شرطة، رئيس مباحث قسم شرطة المعادي، فشهد بأن تحرياته السرية توصلت إلى ارتكاب المتهم الواقعة على النحو المبين في التحقيقات.

◘ ملاحظات النيابة العامة
بسؤال المجني عليها يارا السيد حمدان أمين البيومي، 7 سنوات، استدلالًا قررت أنها حال تواجدها بالطريق العام لبيع المناديل الورقية حضر المتهم إليها طالبًا ملاحقته، فانصاعت له حتى دلفت خلفه إلى العقار محل الواقعة فلمس بيده مؤخرتها محتضنًا إياها من الخلف ورفعها إلى أعلى محاولًا حسر بنطالها، وأقر المتهم بهتك عرض المجني عليها على النحو المبين بالتحقيقات.

وثبت بتقرير الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية، وبإجراء المقارنة الفنية والمضاهاة بين صورة المتهم وبين صورة شخص الجاني مرتكب الواقعة الظاهر بالتسجيلات الذي يرتدي ملابس افرنجية يقوم بالتحرش بالمجني عليها الطفلة بمدخل أحد العقارات تبين اتفاق الشكل العام والقياسات البيومترية للمنظور الأمامي فيما بينهما.

تعرفت الشاهدتان الأولى والثانية على المتهم حال عرض الأخير عليهما عرضا قانونيًا بالتحقيق، وثبت من الاطلاع علي قيد الميلاد الخاص بالمجني عليها إنها مواليد 23/11/2013.