رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بفيلم «شقة فى وسط البلد».. مشهد كاد يودى بحياة صلاح السعدنى وشهيرة

 صلاح السعدنى وشهيرة
صلاح السعدنى وشهيرة

كان صلاح السعدني وشهيرة هما بطلي فيلم "شقة في وسط البلد" وكان المشهد عبارة عن ركوب صلاح السعدني دراجة بخارية والقيادة بسرعة شديدة ومن خلفه الفنانة شهيرة.

وذكرت مجلة "الكواكب" في التقرير الذي نشرته أن السعدني لم يكن يجيد ركوب الموتوسيكلات لذلك فقد أحضر له المخرج محمد فاضل مدربا من الدرجة الأولى لكي يعلمه قيادة الدراجات البخارية.

وفي الموعد المحدد للتصوير كان صلاح السعدني على أهبة الاستعداد وبالفعل ركب الدراجة البخارية ووراؤه الفنانة شهيرة، وما إن نطق فاضل بكلمة أكشن حتى قام السعدني بتشغيل الدراجة وانطلق بها بأقصى سرعة كما يستدعي المشهد المراد تصويره.

وحين حاول صلاح السعدني أن يوقف الدرجة البخارية نسي كيف يستخدم الفرامل، الأمر الذي جعل الدراجة تواصل انطلاقها بنفس السرعة، فيما راح صلاح وشهيرة يصرخان طلبا للنجدة.

وهب المصورون وكل كاست الفيلم وانطلقوا خلف السعدني واستطاعوا توقيف الدرجة البخارية قبل فوات الأوان، ومن يومها حرمت شهيرة ركوب الدراجات البخارية وخاصة مع السعدني الذي ظل بعد الحادث على عداء مع الدراجات البخارية.