رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 11 أبريل 2021 الموافق 29 شعبان 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«بدأت تحس إنها نجمة».. لماذا منعت فاتن حمامة ابنتها من العمل في السينما؟

الأربعاء 03/مارس/2021 - 04:39 م
 فاتن حمامة
فاتن حمامة
وائل توفيق
طباعة
حققت فاتن حمامة دومًا نجوميتها بفضل فيلمها الأول "يوم سعيد" في تحقيق ما وصلت إليه من حيث وجدت نفسها، وهي طفلة صغيرة، تحظى بإعجاب الجمهور، وتصبح فجأة مادة لسمرهم وأحاديثهم، وهو ما سبب لها نوعًا من الغرور.

وكشفت الفنانة فاتن حمامة في حوار صحفي بمجلة "الموعد" عن تلك اللحظات، قائلة إنها عندما كانت طفلة وجدت نفسها محط أنظار زميلاتها واهتمامهنّ، فعندما كانت تدخل المدرسة، زميلاتها الصغيرات يتدافعن حولها وعلى لسان كل واحدة منهن سؤال عن هذا الممثل أو ذاك، قالت: "وكان غروري يأبى علي أن أجيب بأنني لا أعرف إلا الممثلين الذين ظهرت معهم في "يوم سعيد"، ومع ذلك كنت أهز رأسي وأقول لهن أن هذه أسرار لا أستطيع أن أبوح بها، وأن وقت إذاعتها لم يحن بعد، وكانت لهجتي التي اصطنعها توهم الصغيرات بأنني عليمة ببواطن الأمور".

هذه اللحظات التي مرت بها الفنانة فاتن حمامة، دفعتها إلى أن تمنع عمل ابنتها نادية ذو الفقار من العمل بالسينما، وذلك بعدما ظهرت معها في فيلم "موعد مع السعادو" إخراج عز الدين ذو الفقار، حيث قالت: "وجدتها تتعامل مع نفسها بعد أن ظهرت على الشاشة على بقدر من الغرور، حيث بدأت تتعامل مع صديقاتها في المدرسة على أنهن أقل منهن أهمية، وهو ما عايشته بنفسي في طفولتي".

يذكر أن فيلم "يوم سعيد" إخراج محمد كريم عام 1940، تدور حكايته حول "محمد كمال" شاب بسيط ويعطف عليه أصحاب البيت الذي يسكن فيه. ويلتقي في الترام بفتاة يحبها وتبادله مشاعره، إلا أن والدها يعترض على هذه العلاقة مستندًا إلى فقر هذا المطرب، وتحاول "أمينة" مع والدها الذي يوافق على مقابلته، لكن تصادف أن يوم المقابلة يوافق يوم احتفال عند الهانم التي يعمل عندها والد الفتاة.