رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

آخرها «الإسعاف الاجتماعي».. برامج دشنتها «التضامن» لحماية المواطنين"؟

نيفين القباج
نيفين القباج

الاهتمام بالمواطن المصري كان من أهم أولويات الدولة في السنوات القليلة الماضية، ووضعت العديد من البرامج للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين في مجالات عدة، وكان آخرها خدمة الإسعاف الاجتماعي التي وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بسرعة تدشينه لمساعدة الحالات الإنسانية، ولكنه ليس البرنامج الوحيد الذي تنفذه التضامن بتوجيهات الرئيس، "الدستور" في السطور التالية عرضت القصة الكاملة للبرامج التي دشنتها التضامن لمساعدة المواطنين وآخرها الإسعاف الاجتماعي.

• الإسعاف الاجتماعي
الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه الحكومة بتنفيذ العديد من المبادرات التي تدعم المواطن المصري في الجوانب الصحية والمجتمعية، ودشنت الحكومة عدة مبادرات من أجل دعم هذا الاتجاه، ومن عدة أيام وجه الرئيس وزارة التضامن الاجتماعي بتعزيز أداء آلية الإسعاف الاجتماعي ودعمها تمويليًا وفنيًا، لضمان الوصول إلى حالات المواطنين الملحة التي تستدعي التدخل الفوري، بالإضافة إلى إشراك الطاقات الشبابية في هذا النشاط لاستغلال أفكارهم الإبداعية واستعدادهم العالي للمشاركة في الأعمال التطوعية الخيرية، بالإضافة إلى إشراك مؤسسات المجتمع المدني، مع المتابعة الدورية لأداء الآلية ونتائجها لضمان تكامل خدماتها مع استراتيجية الدولة لتوفير فرص الحياة الكريمة للمواطن المصري والحفاظ على الاستقرار والأمن المجتمعي.

واستعدت الوزارة لتطبيق برنامج الإسعاف الاجتماعي الذي طبقته بعض الدول العربية منذ فترة، بالبحث لعمل آلية لمتابعة ومساعدة الأشخاص الذين يحتاجون إلى تقديم المساعدات.

وتوازي مبادرة الإسعاف الاجتماعي آلية الإسعاف الطبي الموجودة في مصر منذ عشرات السنين بل تكمل دورها في توفير الخدمات الطبية للمواطنين.

وتهدف آلية الإسعاف الاجتماعي إلى تقديم الدعم اللازم للحالات ذات الطبيعة الخاصة، والتي تحتاج إلى تدخل فورى لحمايتها، ويتم عملها بالتنسيق مع جميع المؤسسات، وتقدم الدعم الطارئ للأسر والمواطنين الذين يعانون من مشكلات اجتماعية تؤثر على حياتهم المعيشية والنفسية وتستدعي التدخل والدعم الفوري، لضمان توفير الحماية والرعاية الاجتماعية اللازمة لهم.

• التدخل السريع
في 2014، شكلت وزارة التضامن الاجتماعي فرق التدخل السريع وبعدها بعامين شكلت فريق أطفال بلا مأوى، بالتعاون مع تحيا مصر ومنذ هذا التاريخ وهم يمارسون دورهم في إنقاذ آلاف المشردين من الكبار والأطفال بلا مأوى من أجل توفير حياة كريمة لهم.

وأطلقت التضامن الاجتماعي عدة حملات لإنقاذ المشردين من الكبار والأطفال بلا مأوى لتوفير حياة كريمة للمشردين، وتجوب الوحدات المتنقلة لهذه الفرق محافظات الجمهورية بحثًا عن المشردين من الكبار والأطفال، كما توزع الوجبات والبطاطين على المشردين الرافضين للانتقال لدور الرعاية الاجتماعية.


• تكافل وكرامة
في عام 2015 دشنت وزارة التضامن الاجتماعي برنامجي تكافل وكرامة لتوفير الحماية للفقراء، وبلغ عدد المستفيدين من برنامج تكافل وكرامة على مستوى الجمهورية 3 ملايين و600 ألف أسرة، كما ضم 75 ألف سيدة من المرضعات والحوامل، بالإضافة لصرف 500 جنيه لدعم المشرفات بالحضانات على مستوى الجمهورية، وكذلك تسديد مصروفات المدارس لـ 2 مليون طالب وطالبة.