رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 27 فبراير 2021 الموافق 15 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

عضو بـ«البحوث الإسلامية»: تهنئة المسيحيين بأعيادهم أمر مشروع في الدين

الخميس 07/يناير/2021 - 04:09 م
البحوث الإسلامية
البحوث الإسلامية
أميرة العناني
طباعة
أكد الدكتور محمد أبوهاشم، عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن ذكرى ميلاد المسيح ستظل رسالة سلام ومحبة ومودة للبشرية، وعنوانًا على التسامح والترابط بين عنصري الوطن من أبناء مصر.

أوضح عضو البحوث الإسلامية، في بيان أصدره بمناسبة ذكرى ميلاد المسيح اليوم الخميس، أن تهنئة المسيحيين بأعيادهم والاحتفاء والاحتفال بذكرى ميلاد نبيهم عيسى أمر مشروع إسلاميًا، مبينًا أن "المولى عز وجل احتفى بميلاد المسيح بإلقاء السلام عليه يوم مولده، ولذا كل من أراد التقرب لمحبة ربه فليُلقِ السلام على أتباع المسيح عيسى بن مريم الذي تكرر ذكره في القرآن 38 مرة، واختص المولى عز وجل أمه مريم عليها السلام بأن ذكرها باسمها صراحة في كتابه الخالد دون نساء العالمين، وأفرد لها سورة باسمها، وأفرد لعائلتها سورة باسمهم وهي سورة آل عمران".

وقال: "لقد أوصى نبيُّ الإسلام خيرًا بالمسيحيين، وأمر بإكرامهم ومودتهم والإحسان إليهم، ونهى عن إيذائهم أو الإساءة إليهم، مُغلِّظًا القول في ذلك إلى حد التهديد والوعيد، فقال: من آذَى ذمِّيًّا فأنا خصمُه يومَ القيامةِ !، ولم يدعْ مناسبةً إلا ويذْكُر أخاه المسيح بألطف العبارات وأرقّ الكلمات، فعندما يسأله أصحابه قائلين: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَخْبِرْنَا عَنْ نَفْسِكَ، فَقَالَ: «دَعْوَةُ أَبِي إِبْرَاهِيمَ، وَبُشْرَى عِيسَى".