رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 03 ديسمبر 2020 الموافق 18 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«معسكر الكلاب».. حكاية مسلسل كتبه نجيب سرور ولم ير النور

الأحد 25/أكتوبر/2020 - 12:25 ص
 نجيب سرور
نجيب سرور
ايهاب مصطفى
طباعة
"معسكر الكلاب".. هو مسلسل إذاعي كتبه الشاعر الراحل نجيب سرور والذي تمر ذكرى وفاته هذه الأيام، حيث أنه توفى في 24 أكتوبر عام 1978.

المسلسل كتبه سرور عن رواية تحمل نفس الاسم لسوريال عبد الملك والتي انتهى الأخير من كتابتها عام 1974، وإلى الآن لم يتم تقديم المسلسل.

يعالج المسلسل فترة من فترات تاريخ مصر الحديث وهي بالتحديد منذ أواخر الحرب العالمية الثانية حتى عام 1973، من خلال رؤية البطل الذي يقف على مشارف السادس من أكتوبر، ومن خلال هذه الوقفة المصممة على اجتياز هزيمة يونيو، من خلال الأحداث التي تستمر على مدى 30 حلقة تتخللها 16 أغنية كتبها نجيب بنفسه.

الروائي سوريال عبد الملك كان قد أكد أنه فور انتهاء نجيب من كتابة المسلسل في أواخر عام 1974 قام بتسليم الحلقات للمخرج أمين بسيوني -كان وقتها مديرًا لإذاعة صوت العرب- وكان متحمسًا جدًا للعمل واقتنع يومها برأي نجيب في أن يقوم محمود مرسي ببطولة العمل.

وبالفعل تم اختيار أبطال العمل وعقدوا بروفة للعمل، لكن ذات يوم جاء أمين بسيوني للاستوديو ليؤكد لهم أن المسلسل لن يتم تنفيذه لظروف رفض وقتها الإعلان عنها.

الدلائل كلها كما ذكر ماجد حبته في تقرير كتبه لجريدة الأسبوع عام 1998، كانت تشير إلى أن السبب الرئيسي في عدم تنفيذ المسلسل هو إظهاره للصهاينة على حقيقتهم، وتأكيده مدى كراهية الشعب المصري لهم، وهو ما لم يكن ملائمًا للإذاعة في تلك الفترة التي كان يتم فيها التمهيد لاتفاقية كامب ديفيد.

توقف تنفيذ المسلسل لأجل غير مسمى وفي هذه الأثناء يحكى، سوريال عبد الملك أن أحد أعضاء الملحقية الثقافية الليبية بالقاهرة "وكان صديقًا لنجيب سرور" عرض عليهما أن يشتري المسلسل ليتم تنفيذه في ليبيا مقابل 6 آلاف جنيه لكل منهما، إلا أنهما اعتذرا عن عدم قبول العرض لعلمهما أن المسلسل قد يستغل سياسيًا بشكل سيئ، خاصة أن العلاقات المصرية الليبية وقتئذ كانت في أسوأ حالاتها.

الأمر لم ينته عند هذا الحد فبعد وفاة نجيب سرور عام 1978 لم يتوان سوريال عبد الملك في تذكير المسئولين بهذا المسلسل وباءت كل محاولاته بالفشل.

وكانت آخر هذه المحاولات مع المخرج رمزي مجاهد الذي أعطاه سوريال نسخة من المسلسل ولم يعد يعرف مصيرها.