رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«بلومبرج»: طلب عالمى قوى على أول سندات خضراء سيادية فى مصر

سندات خضراء سيادية
سندات خضراء سيادية

أكدت وكالة "بلومبرج" الأمريكية، أن مصر لديها طلب قوي على أول سندات خضراء سيادية في الشرق الأوسط.

وتابعت الوكالة أن المستثمرين كثفوا طلبهم على أكثر من 3.7 مليار دولار من ديون مصر الخضراء.

وتلقت مصر طلبات شراء لما يقرب من خمسة أضعاف حجم السندات الخضراء السيادية الأولى للشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يبلغ 750 مليون دولار، حيث تمضي قدمًا في مشروعات مكافحة التلوث والطاقة المتجددة.

وأضافت الوكالة أن مصر باعت الأوراق النقدية لأجل ٥ سنوات بعائد 5.25٪، داخل الهدف الافتتاحي بحوالي 5.75٪، بعد أن جمعت أكثر من 3.7 مليار دولار من طلبات المستثمرين.

وفقا للوكالة، أفادت وزارة المالية بأن الصفقة تضع مصر على خريطة التمويل المستدام، موضحة أن من بين المستقطبين قاعدة مستثمرين جديدة من أوروبا والولايات المتحدة وشرق آسيا والشرق الأوسط، فضلا عن مديري الأصول والمعاشات التقاعدية وصناديق الاستثمار والتأمين.

وأكدت الوكالة أن السندات تشكل جزءًا من استراتيجية مصر لتأمين مصادر تمويل جديدة وتوسيع قاعدة المستثمرين في البلاد، وهي خطوات يمكن أن تساعد بدورها في خفض تكاليف الاقتراض، وتروج لمحفظة بقيمة 1.9 مليار دولار من المشاريع الخضراء المحتملة، بما في ذلك النقل النظيف والطاقة المتجددة والإدارة المستدامة للمياه.

وأوضحت الوكالة أن مصر تنضم إلى موجة السندات الخضراء المتزايدة ببيع يوم الثلاثاء، مع زيادة اهتمام المستثمرين العالميين بالتمويل الأنظف، وتضاعفت أصول صناديق الاستثمار المشتركة ذات المؤشر المستدام والصناديق المتداولة في البورصة إلى 250 مليار دولار في السنوات الثلاث الماضية، وفقًا لمورنينج ستار.

وقال مصدر مطلع إنه بعد بيع سندات دولية قياسية في مايو، تستهدف مصر مبيعات ديون تصل إلى 7 مليارات دولار في السنة المالية التي بدأت في يوليو، وهناك خطط إضافية لتقديم أول صكوك في الدولة أو سندات إسلامية في الأسواق المحلية والدولية.