رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 28 أكتوبر 2020 الموافق 11 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

هاميلتون يستعد لمعادلة رقم شوماخر القياسى البالغ 91 فوزا

الخميس 24/سبتمبر/2020 - 08:42 ص
 لويس هاميلتون
لويس هاميلتون
وكالات
طباعة
يبتعد لويس هاميلتون، بفوز واحد عن معادلة رقم مايكل شوماخر، القياسي البالغ 91 انتصارا، وسيكون سائق مرسيدس مرشحا لذلك خلال جائزة روسيا الكبرى ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات يوم الأحد.

وشعر البعض بأنه من المستحيل معادلة رقم شوماخر، عندما احتفل بطل العالم سبع مرات بانتصاره الأخير في الصين في 2016.

لكن هاميلتون، الذي يستعد لسباقه 260 منذ بداية مسيرته في فورمولا 1 في 2007، اقترب من معادلة الرقم القياسي في حلبة لم تكن موجودة عندما كان شوماخر، ينافس في البطولة.

ويملك السائق البريطاني سجلا هو الأفضل بين كل السائقين في سوتشي، إذ انتصر أربع مرات منذ النسخة الأولى في 2014، ولم يخسر فريقه مرسيدس في الحلبة حتى الآن.

ولو نجح الفريق الألماني في الفوز مرة أخرى سيكون رقما قياسيا من حيث عدد الانتصارات المتتالية لفريق واحد في الجائزة الكبرى ذاتها.

وقال هاميلتون،بطل العالم ست مرات بعد فوزه 90 في حلبة موجيلو الإيطالي في 13 سبتمبر: "لا يبدو حقيقيا، لم أعتقد أن هذا سيحدث بالتأكيد".

وربما يكون فالتيري بوتاس، هو الوحيد القادر على جعل زميله ينتظر معادلة الرقم القياسي، إذ سبق للسائق الفنلندي الفوز في سوتشي في 2017، وهو ما كان فوزه الأول في فورمولا 1.

لكن مرسيدس قد يواجه صعوبة حتى في ظل تعثر فيراري الذي حصد سائقه شارل لوكلير، مركز أول المنطلقين في العام الماضي.

ويسعى ماكس فرستابن، سائق رد بول لتجاوز انسحابه في آخر سباقين.

وقال السائق الهولندي، البالغ عمره 22 عاما: "الأمور لن تكون سهلة في سوتشي، ولم تكن الحلبة المفضلة لنا بسبب كثرة الخطوط المستقيمة".

وتابع: "كما أن التجاوز عليها ليس سهلا لكن دعونا نأمل ألا أكون بحاجة لذلك، وتحقيق نتيجة جيدة".

وسيكون السباق في سوتشي هو الأول هذا الموسم الذي لا يسبقه أو يتبعه جائزة كبرى في أسبوعين متتاليين بعد ثلاثة سباقات في ثلاثة أسابيع متتالية في ثلاث مناسبات هذا العام، كما أنه الأول بحضور جماهيري كبير بعدما أجبرت جائحة فيروس كورونا البطولة على تنظيم سباقات خلف الأبواب المغلقة.

وقال المنظمون، الذين كانون يتطلعون لحضور 30 ألف متفرج، إن كل التذاكر نفدت.

وسيزيد وجود طاقم من شركة نتفليكس لخدمات البث عبر الإنترنت، الذي سيتابع مرسيدس من أجل الموسم الثالث من سلسلة "درايف تو سرفايف"، من قلق البعض.

وساءت الأمور في آخر مرة تبع طاقم الشركة فريق مرسيدس، وكان ذلك في هوكنهايم في الموسم الماضي، في احتفال الشركة الألمانية على أرضها بمرور 125 عاما على تأسيسها قطاع رياضة المحركات.

وتعرض مرسيدس لأسوأ سباق في الموسم وعبر هاميلتون خط النهاية في المركز 11، لكنه تقدم للمركز التاسع بسبب عقوبات على سائقين آخرين، فيما انسحب بوتاس، وفاز فرستابن، بالسباق مع رد بول.

وقال توتو فولف، رئيس مرسيدس: "نتفليكس حظيت بحلقة مثيرة للغاية، لكن دعونا نأمل في الحصول على محتوى جيد ونتيجة رائعة هذه المرة".