رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 الموافق 12 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

وزير السياحة يناقش مع نظرائه المغربي واليوناني والروماني تعزيز التعاون

الأربعاء 16/سبتمبر/2020 - 07:02 م
اجتماع وزير السياحة
اجتماع وزير السياحة
فاتن غلاب _رامي حسين
طباعة
عقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار عددا من الاجتماعات الوزارية المكثفة والمثمرة مع نظرائه من وزراء السياحة في المملكة المغربية ورومانيا واليونان، على هامش مشاركته في الدورة الـ 112 للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية بالعاصمة الجورجية تبليسي.

كما التقى أيضا بسفراء كل من دول السنغال وفرنسا ورئيس التنشيط السياحي بوزارة الخارجية الفرنسية.

وتناولت هذه الاجتماعات مناقشة عدد من الموضوعات والاقتراحات التي من شأنها العمل على تعزيز سبل التعاون بين مصر وهذه الدول في مجال السياحة والآثار، وتبادل الخبرات في ضوء استئناف الحركة السياحية.

وأطلعهم الدكتور خالد العناني على الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي اتخذتها مصر لضمان سلامة السائحين والمواطنين والعاملين بالقطاع السياحي، كما اتفق الجميع علي ضرورة تقارب هذه الضوابط والاستمرار في الحفاظ على هذه الصناعة الحيوية التي تساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتوفير فرص عمل جديدة وخلق مستقبل أفضل للمواطنين.

ويعد اجتماع الدكتور خالد العناني بنظيريه من المملكة المغربية ورومانيا هو الأول من نوعه، حيث إنه كان قد التقى بوزير السياحة اليوناني في أثينا فى فبراير الماضى في أولى جولاته الخارجية بعد توليه حقيبة وزارة السياحة والآثار، ثم توالت بعد ذلك اتصالاتهم الهاتفية لبحث تداعيات أزمة فيروس كورونا حيث اتفق كلاهما على التحرك سويا لتشجيع ودفع حركة السياحة البينية بين البلدين.

تجدر الإشارة إلى أنه افتتحت صباح اليوم الدورة الـ 112 للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية بالعاصمة الجورجية تبليسي، حيث ألقى الدكتور خالد العناني كلمة مصر خلال الجلسة الافتتاحية، واقترح تشكيل لجنة لتوحيد الإجراءات الاحترازية والضوابط الخاصة بالسياحة والسفر في ظل اختلاف الضوابط والإجراءات بين كل دولة وأخرى، وهو ما أشاد به الحضور والسكرتير العام لمنظمة السياحة العالمية.

كما تم عرض فيلم "رحلة سائح في مصر" الذي أطلقته وزارة السياحة والآثار في إطار الحملة الترويجية الدولية لها "Same Great Feelings"، على منصات التواصل الاجتماعي في أواخر يونيو الماضي، وقد أعرب الحضور عن إعجابهم بالفيلم الذي عرض بصورة واضحة إجراءات السلامة الصحية المتبعة وفى نفس الوقت الأوجه المختلفة للمقاصد السياحية في مصر.