رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 21 سبتمبر 2020 الموافق 04 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«نافست هند رستم وطلقت زوجها».. حكايات برلنتي عبد الحميد

السبت 15/أغسطس/2020 - 06:45 م
برلنتي عبد الحميد
برلنتي عبد الحميد
وائل توفيق
طباعة
ولدت الفنانة برلنتي عبد الحميد في حي السيدة زينب بالقاهرة، وأنهت دراستها في معهد الفنون المسرحية "قسم النقد"، لكن الفنان زكي طليمات أقنعها بالعدول عن هذا القرار وأن تلتحق بـ"قسم التمثيل"، واقتنعت.

نظرًا لتميزها في أدوار الإغراء اعتبرها النقاد إحدى منافسات الفنانة هند رستم في السينما، وكانت بدايتها في السينما من خلال فيلم "ريا وسكينة" عام 1952، إخراج صلاح أبو سيف.

تزوجت الفنانة برلنتي عبد الحميد من المنتج محمود سمهان، وكانت العصمة في يدها، الذي أنتج لها فيلم "حياة غانية" عام 1957، لكنها طلقت نفسها نظرًا لما نشب بينها وبينه بسبب غيرته المبالغ فيه عليها، بالإضافة إلى أنه طلب منها اعتزال الفن والتفرغ للمنزل، وبعد طلاقها حاول الانتحار بقطع شرايين يده، لكن تم إنقاذه من قبل شقيقه، حسبما جاء في جريدة "الأخبار" عام 1958.

شاركت الفنانة برلنتي عبد الحميد في بطولة عدد قليل للغاية في الأعمال الدرامية، لأسباب كثيرة منها أن العمل التلفزيوني كان شاقًا للغاية، حيث يتطلب التفرغ الكامل لتصوير الحلقات الدرامية بشكل متواصل دون توقف، بسبب عدم توفر المونتاج وقتها، كما أنها اعتزلت التمثيل إثر زواجها من المشير عبد الحكيم عامر عام 1956.

وقبل وفاتها في ديسمبر عام 2010، عن عمر يقارب الـ75 عامًا، قررت اعتزال الحياة وعدم الظهور في المناسبات الاجتماعية، إلى أن أصيبت بجلطة في المخ تسببت في وفاتها.