رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 21 سبتمبر 2020 الموافق 04 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«الهارب من الشعر».. 10 سنوات على رحيل الكاتب غازي القصيبي

السبت 15/أغسطس/2020 - 07:42 م
الكاتب غازي القصيبي
الكاتب غازي القصيبي
نعمات مدحت
طباعة
يحل اليوم 15 أغسطس ذكرى رحيل الشاعر والكاتب السعودي غازي القصيبي، الذي أحدث نهضة كبيرة في حياة الشعر العربي، وأحد أعظم رواده، القصيبي شاعر له إنتاجات في مجالات مختلفة ف فن الرواية والقصة أبرزها: شقة الحرية، حياة في الإدارة، العصفورية، سبعة، الجنية.

وخلال حوار له في مجلة النص الجديد الثقافية، في العدد رقم 3 عام 1995، رد على الوصف الذي أطلقه عليه صديقه عبدالله الغذامي، بعد إطلاق ديوان"شقة الحرية" وهو"الهارب من الشعر" قائًلا: إن الهارب من الشعر تعبير جميل ولكنه مبالغة نقدية أغفرها للدكتور عبدالله الغذامي كما يغفر النقاد للشعراء شطحاتهم الغرائبية، ولا أعتقد أني أحاول الهرب من الشعر، وإن تم هذا بالفعل فقد تم بمعزل عن العقل الواعي (من الذي يستطيع أن يخمن ما يدور في أحراش اللاشعور).

وأضاف خلال رده على سؤال ورد إليه يقول: "الهارب من الشعر" صفة أطلقها عليك الدكتور عبدالله الغذامي بعد صدور ديوان "شقة الحرية" فهل ترى نفسك ملاحقا من القصيدة؟ وكان رد القصيبي: سبق وأن قلت إنني ولدت بفيروس الشعر، ومسكن هذا المحترم شأنه شأن بقية الفيروسات في الدماء، "فأين يمضي هارب من دمه؟" كما يقول شاعر الأطلال، "لقد تقبلت حقيقة كوني شاعرًا بكل بساطة".

ويشار إلى أن غازي عبدالرحمن القصيبي، من مواليد 2 مارس 1940 - شاعر وأديب وسفير دبلوماسي ووزير سعودي، قضى في "الأحساء" سنوات عمره الأولى ثم انتقل بعدها إلى المنامة بالبحرين ليدرس فيها مراحل التعليم.

وحصل على درجة البكالوريوس من كلية الحقوق في جامعة القاهرة، ثم حصل على درجة الماجستير في العلاقات الدولية من جامعة جنوب كاليفورنيا التي لم يكن يريد الدراسة بها، بل كان يريد دراسة القانون الدولي في جامعات أخرى من جامعات أمريكا، وبالفعل حصل على عدد من القبولات في جامعات عدة ولكن لمرض أخيه نبيل اضطر إلى الانتقال إلى جواره والدراسة في جنوب كاليفورنيا، وبالتحديد في لوس أنجلوس ولم يجد التخصص المطلوب فيها فاضطر إلى دراسة العلاقات الدولية أما الدكتوراه ففي العلاقات الدولية من جامعة لندن، والتي كانت رسالتها فيها حول اليمن كما أوضح ذلك في كتابه حياة في الإدارة.

صدر له ما يزيد علي الـ 20 ديوانا أبرزها: أشعار من جزائر اللؤلؤ، قطرات من ظمأ، أنت الرياض، أبيات غزل، عقد من الحجارة، وردة علي ضفائر سناء، وغيرها، كما كان له عدة روايات.