رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 06 أغسطس 2020 الموافق 16 ذو الحجة 1441
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

4 أفلام تُنافس على ربع المقاعد.. والكبار ينتظرون عودة «كامل العدد»

الأربعاء 29/يوليه/2020 - 09:00 م
عودة الروةح
عودة الروةح
محمد قدرى - محمد مجدى
طباعة
ينطلق موسم عيد الأضحى السينمائى خلال ساعات، فى ظروف استثنائية، هى الأولى من نوعها خلال السنوات الماضية، بسبب الإجراءات الاحترازية التى تتخذها الدولة لمواجهة فيروس «كورونا المستجد»، على رأسها حضور ٢٥٪ فقط من السعة الإجمالية لمقاعد دار العرض السينمائية.
وتتنافس ٤ أفلام فقط فى دور العرض على هذه النسبة، ليتحول الموسم من الأضخم إنتاجيًّا وتنافسيًّا كل عام، إلى موسم متوسط يحمل الكثير من المخاطرة لصناع أى عمل، ولعل ذلك هو ما دفع كبار النجوم للغياب عنه، انتظارًا لعودة زمن الحضور الجماهيرى «كامل العدد».
الغسالة
الغسالة
الغسالة: محمود حميدة وأحمد حاتم وهنا الزاهد يواجهون بـ«فانتازيا» السفر عبر الزمن

ينتظر عشاق السينما وجبة سينمائية دسمة، مع عرض فيلم «الغسالة» فى أكثر من ١٠٠ دار سينما على مستوى الجمهورية، بالتزامن مع عرضه فى عدد كبير من الدول العربية.
«الغسالة» بطولة النجم محمود حميدة، وكل من أحمد حاتم، وهنا الزاهد، وأحمد فتحى، وشيرين رضا، من تأليف عادل صليب، وإخراج عصام عبدالحميد، وإنتاج الثلاثى: «سينرجى فيلمز» و«نيوسينشرى» و«أفلام مصر العالمية».
وقال الفنان أحمد حاتم إن الفيلم يجسد حالة مختلفة فى السينما المصرية، وينتقل أبطاله خلال الأحداث من زمن إلى آخر، ومن هنا جاء اسم «الغسالة»، وذلك فى إطار من التشويق والخيال العلمى و«الفانتازيا» مع مسحة كوميدية.
وكشف «حاتم» عن أنه يجسد فى العمل شخصية دكتور جامعى فى كلية العلوم، يدرس بعض الأمور المرتبطة بالزمن، إلى أن تحدث له مفاجأة تغير مجرى حياته.
وعن عرض الفيلم فى موسم عيد الأضحى بحضور جماهيرى ٢٥٪ فقط، قال: «مشاركة الفيلم فى الموسم أمر إيجابى فى كل الأحوال، بغض النظر عن نسبة الحضور الجماهيرى».
توأم روحى
توأم روحى
«توأم روحى»:80 دار سينما لعرض آخر ظهور لـ«رجاء الجداوى»
ينافس المنتج أحمد السبكى بفيلم «توأم روحى»، الذى انتهى صناعه من أعمال المونتاج والمكساج الخاصة به، خلال الأيام الماضية، وبدأوا فى توزيع «بوسترات» العمل على معظم قاعات العرض، خاصة التابعة للشركة العربية للإنتاج والتوزيع الفنى.
ووضعت الشركة خطة العرض السينمائى الخاصة بالفيلم، التى تتضمن وجوده فى ٨٠ دار عرض، للحصول على أكبر قدر من الإيرادات، خاصة فى ظل قرار حضور ٢٥٪ فقط من الجمهور.
الفيلم الجديد من بطولة حسن الرداد، وتشاركه البطولة أمينة خليل، وعائشة بن أحمد، ويعتبر آخر أعمال النجمة الراحلة رجاء الجداوى، وهو من تأليف أمانى التونسى، وإخراج عثمان أبولبن.
وقصة الفيلم ليست جديدة على السينما المصرية، وتدور حول ارتباط «الرداد» بعلاقة زواج مع «عائشة»، لكنه يجد نفسه محاصرًا بين شخصيتها وشخصية «أمينة»، ويرغب فى إكمال العلاقتين، حتى تتعرض الأخيرة لمرض مفاجئ يقلب الأحداث رأسًا على عقب.
وتعرض «توأم روحى» لعدة أزمات، وتوقف تصويره قبل جائحة «كورونا»، ثم عاد فى ظروف صعبة حتى تم الانتهاء منه وتسليم نسخته النهائية للشركة المنتجة، خلال الأسابيع الماضية.
صاحب المقام
صاحب المقام
صاحب المقام: «دويتو» بين يسرا وآسر على «منصة إلكترونية»
قبل قرار الحكومة بإعادة فتح دور العرض، بحضور جماهيرى لا يتعدى ٢٥٪، تعاقد المنتج أحمد السبكى مع منصة «شاهد» الإلكترونية لعرض أحدث أفلامه «صاحب المقام». ورأى «السبكى» أن هذه الخطوة تدر له إيرادات مناسبة، مقارنة بمغامرة العرض السينمائى فى الوقت الحالى، واتفق مع الجهة العارضة على إطلاق الفيلم على المنصة ليلة عيد الأضحى المبارك.
ويمتاز الفيلم بأكثر من عامل قوة، فهو يُعيد النجمة الكبيرة يسرا للسينما بعد سنوات طويلة، منذ آخر أعمالها «جيم أوفر»، ويشارك فى بطولته النجم آسر ياسين، الذى كان الورقة الرابحة خلال رمضان الماضى بعد نجاحه الباهر فى مسلسل «بـ١٠٠ وش».
وكغيره من الأعمال، تعرض «صاحب المقام»، وهو من تأليف إبراهيم عيسى، وإخراج ماندو العدل، للتوقف خلال الفترة الماضية، وكانت يتبقى له بعض اللمسات النهائية، انتهت منها الشركة مؤخرًا، وأصبح جاهزًا للعرض، وتم تسليمه للمنصة العارضة قبل أيام.
ويشارك فى الفيلم عدد كبير من النجوم، منهم: أمينة خليل، وبيومى فؤاد، وريهام عبدالغفور، ومحمود عبدالمغنى، ويمثل التعاون الثالث بين آسر ويسرا، بعد فيلم «عمارة يعقوبيان» ومسلسل «لحظات حرجة».
وحول العمل، قالت النجمة يسرا، إنها سعيدة للغاية للعودة إلى السينما من جديد بعد غياب، رغم أنها معشوقتها، معتبرة أن دورها سيكون مفاجأة للجمهور، ولم يروه من قبل، وذلك بتجسيد دور «روح»، لكنها «ليست روحًا شريرة» على الإطلاق، بل تتخذ منحى روحانيًا يدعو للإيجابية والتفاؤل فقط، وتحاول تغيير بعض الأشياء».
وكشفت عن أن الدور كان مكتوبًا لفنان فى البداية، لكن بعد مداولات، رأى مخرج العمل أن تقديمه من فنانة سيكون أفضل، وهو ما تم بالفعل.
زنزانة ٧
زنزانة ٧
زنزانة ٧: أحمد زاهر يصارع نضال الشافعى فى السجن
انتهى تصوير فيلم «زنزانة ٧» خلال الأسابيع الماضية، بعدما مر بعدة عثرات قوية، على رأسها دخول منتج جديد العمل، وانشغال أبطاله بتصوير أعمالهم الرمضانية، بالإضافة إلى انتشار فيروس «كورونا المستجد».
ومع هذه الأزمات، قرر طاقم العمل إنجاز المشاهد المتبقية، ودخل مخرجه إبرام نشأت غرف المونتاج والمكساج، وانتهى تمامًا منهما، وتنتظر الشركة المنتجة حاليًا الموقف النهائى لشركة التوزيع، بشأن عدد نسخ الفيلم فى دور العرض السينمائية.
الفيلم بطولة مشتركة للنجم أحمد زاهر، الذى يراهن عليه منتج الفيلم بعد تفوقه الكبير فى مسلسل «البرنس»، والفنان نضال الشافعى، إلى جانب كل من: عبير صبرى، ومايا نصرى، ومنة فضالى، وأحمد التهامى، وإيهاب فهمى، ومدحت تيخة، وإيمى إسلام، ومصطفى هريدى، من تأليف حسام موسى، وإخراج إبرام نشأت.
وتم تصوير الفيلم على فترتين، الأولى قبل عامين، لكنه توقف بسبب أزمات إنتاجية، ثم عاد التصوير من جديد، ولم يكن «زاهر» متحمسًا للعودة، لكن نجاحه فى مسلسله الأخير شجعه على الرجوع للسينما.
وتدور أحداث الفيلم حول الصراع الكبير بين نزيلين فى أحد السجون، هما «زاهر» و«الشافعى»، ويحاول كل منهما القضاء على الآخر ليمتلك زمام الأمور، وبعد مشاجرة كبيرة يخرجان من السجن ويتحدان، ثم يبدآن فى تنفيذ عمليات غير مشروعة، فى إطار من الأكشن والإثارة.