رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 08 أغسطس 2020 الموافق 18 ذو الحجة 1441
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بمشاركة جميلات العالم.. حكاية فيلم ضرب فيه عمر الشريف رقمًا قياسيًا فى القبلات

الجمعة 10/يوليه/2020 - 12:22 ص
باربارا سترايسند
باربارا سترايسند وعمر الشريف
ايهاب مصطفى
طباعة
أنتجت شركة كولومبيا فيلمًا موسيقيًا اقتبسته عن قصة حب واقعية جرت أحداثها في ولاية نيويورك في ستينيات القرن الماضي، أما اسم الفيلم فهو «الفتاة المرحة» أو «FUNNY GIRL»، من بطولة الفنان العالمي عمر الشريف في دور المقامر، وأسطورة السينما الأمريكية باربارا سترايسند في دور المغنية فانسي.

واستغلت الصحافة العالمية مشاهد التقبيل، والتي زادت عن الحد، وضربت رقمًا قياسيًا في هذا الفيلم بين عمر الشريف وأجمل نساء العالم اللواتي اختارتهن شركة كولومبيا للأدوار الثانوية بشكل لم تعهده الصحافة الفنية من قبل.

وقد أصرت شركة كولومبيا، أن تسافر إلى نيويورك لتصور الفيلم في نفس المكان الذي جرت فيه أحداث القصة الحقيقية.

يذكر أن النساء اللواتي شاركن عمر الشريف وقبلهن في هذا الفيلم هن إلى جانب بربارا سترايسند آن فرانسيس، وبربارا ستيفنز، وبيتينا برنيا، وكريس كرانستون، وجانيت هاملن، والينا جونسون.

كما يشار إلى أن الفيلم رصدت له ميزانية 14 مليون دولار وكان الأكثر تحقيقًا للإيرادات عام 1968.

أما قصة الفيلم، فتدور حول قصة حياة الفنانة الكوميدية الأمريكية الراحلة فاني برايس «باربرا سترايسند» من بداياتها الفنية مع أول عمل لها في العروض المسرحية، وهي ما زالت مراهقة وتعرفها على نيكي أرنستين «عمر الشريف»، وتتحول «برايس» بالتدريج إلى نجمة كبيرة، وتزداد علاقتها ومقابلاتها بـ«أرنستين» الذي ينجح في إقناعها بأن تترك عملها وتذهب معه، وذلك حسبما روت مجلة الشبكة في تقرير لها صدر عام 1968.